الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتشار البقع البنية في أنحاء الجسم
رقم الإستشارة: 18678

8984 0 526

السؤال

هناك بقع بنية اللون تظهر في مناطق مختلفة من جسمي وهي تتسع وتكبر.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: هذه البقع إما أنها ذات وسوف وقشور، وهي فطرية (النخالية المبرقشة)، والنخالية المبرقشة تظهر على شكل بقع بنية اللون وذات وسوف تشبه البودرة، وتكون واضحة أكثر بعد حكها بالظفر، وهي تأخذ أشكالاً عديدة ومتنوعة ومختلفة، وتنتشر إن لم تُعالج، وتُشخص بالفحص المجهري المباشر، ورؤية ما يُسمى بالخيوط الفطرية والبذور، وتُعالج الحالة الفعالة بمضادات الفطريات الموضعية أو الفموية حسب شدتها.

المرض غالباً ناكس بسبب عوامل بيئية شخصية والقابلية الفردية للعدوى.

ثانياً: وإما أنها ليست ذات وسوف من ابتدائها، ويكون لذلك تشخيص متعدد يحتاج المناقشة، ويفضّل أخذ الخزعة الجلدية لإجراء الفحص النسجي المخبري.

تناول بعض الأدوية، مثل المينوسايكلين قد يؤدي إلى مثل هذه التصبغات، أو أحياناً تناول المعادن الثقيلة (ولكنه أمر مستبعد حالياً)، وهناك تصبغات منتشرة مجهولة السبب، ولا تعني كلمة مجهولة السبب أنها خطيرة، بل قد تستمر لسنوات دون أي ضرر .

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً