الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدوار المتواصل
رقم الإستشارة: 19404

2573 0 318

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا شاب عمري 27 عاماً، أعاني من دوخة ودوار بشكل متواصل لا ينقطع إلا لفترة بسيطة، وأشعر كثيراً بعدم توازن وأشعر في بعض المرات أنني قد أسقط على الأرض، ومما أستغربه أيضاً أن هذا الشعور لا يكون في الرأس فقط وإنما في كل أنحاء الجسد تقريباً وربما باستثناء القدمين، وقد شعرت بذلك في السابق وتوجهت إلى طبيب أنف وأذن وحنجرة وكتب لي علاجاً فتخلصت من هذا الشعور، إلا أنه عاد بعد ذلك، ونفس الشيء توجهت إلى الطبيب فأعطاني نفس العلاج فذهب الألم لفترة بسيطة، وهأنذا أشعر به الآن بشكل أكبر وأكثر.

أرجو السرعة في الرد على تساؤلي هذا لأني محتار كثيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

هذه الظاهرة تُسمى بالدوار الحميد، ولا يوجد لها سبب معين، وتكون بسبب خلل في عمل القنوات الهلالية في الأذن الداخلية، وكما ذكر لك الطبيب، والعلاج هو بالطبع متكرر، وعند البعض قد تتكرر الأعراض، ويعيد الطبيب وصف نفس العلاج، كما أن هناك بعض التمارين التي تُساعد في التخلص من الأعراض، ويمكن أن يصفها لك طبيب الأنف والأذن والحنجرة، كما قد يحتاج الأمر إلى تصوير للفقاريات العنقية والرأس؛ للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى لكن عند الغالبية كما ذكرت لك السبب عندهم هو الدوار الحميد، ومن الاسم تدرك أن الأمر لا توجد له عواقب كبيرة سوى الأعراض، والتي تتفاوت من شخصٍ إلى آخر، فعليك بمراجعة طبيبك، وعمل الفحوصات اللازمة، واستخدام عقار البيتاسيرك أو الاستيلابيد.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً