الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زغللة العيون
رقم الإستشارة: 19436

4858 0 462

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كتبت لكم من قبل عن الدوخة التي تحصل لي، ولكن الحمد لله أنا الآن بخير، وما زلت أستعمل البيتاسيك، ولكني أشكو من زغللة في العيون، وهي تضايقني كثيراً.
ولقد أجريت الفحوص اللازمة، وكلها تشير للإيجابية والحمد لله، ومنذ سنة تقريباً حصلت لي هذه الزغللة، وذهبت إلى طبيب الشبكية، ولكن طمأنني وقال: بأن هناك مياهاً بيضاء تفرزها شبكة العين مما ينتج عنها الزغللة، ولكن ما زلت أشكو منها، فهذه الأعراض تذهب لفترة ثم تعود، وخاصة عندما أمر بظروف صعبة، أو أتعصب.
أرجو منكم مساعدتي لأني متعبة جداً.
هل أذهب إلى طبيب آخر أم ماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم هبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا تم الكشف عليك بصورة كاملة ولم يجد الطبيب أسباباً واضحة للزغللة، مثل ارتفاع ضغط الدم، واضطراب أملاح الدم، ونقص الهيموجلوبين، والإجهاد المزمن، بالإضافة لمشكلة الدوخة التي تعانين منها أيضاً، يمكن أن تتسبب في الزغللة.

أما إذا لم يوجد لها سبب محدد، فقد تلعب الحالة النفسية والإجهاد دوراً كبيراً في حدوثها، وفي هذه الحالة لابد من اجتناب الإجهاد والسهر، والبعد عن التوتر، وتغيير نمط الحياة اليومية للتخلص من العوامل التي تتسبب في هذه الأعراض.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً