الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر الرضاعة على الجنين والأم إذا حصل الحمل
رقم الإستشارة: 198450

25256 0 579

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا متزوج ولدي ابن قد أكمل السنة في (8/01/2010م)، وزوجتي حامل في الشهر الأول، فهل نفطم الولد؟ وهل الرضاعة بعد الحمل تضر بالولد؟!

ولكم جزيل الشكر والعرفان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نبيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا ضرر على الرضيع من حليب الحامل، ولكن الحامل سيقع عليها مشقتان: مشقة الحمل الجديد، ومشقة الإرضاع؛ مما يستنزف منها مخازن الكالسيوم والحديد من جسمها، فتشعر بالوهن المبكر والإرهاق.

وبشكل عام إذا استمرت الحامل بالإرضاع فإن كمية الحليب ستتناقص تدريجياً مع مرور أشهر الحمل، ولهذا ننصح الحامل بفطم رضيعها مبكراً.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً