الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب شدة بكاء الرضيع وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2070

20559 0 491

السؤال

السلام عليكم..

ابني يبلغ من العمر شهرين (رضاعة طبيعية والوزن 6.4 كلغ) ولكن أثناء البكاء يصل إلى درجة أن وجهه يصبح أحمر داكنا، ويفقد التنفس لثانية فاغراً فاه أثناء البكاء دون صوت، ثم يعود لحالته، فما هذه الحالة؟ وما هو علاجها؟

أفيدونا يفيدكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / عبدو حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

من أكثر الأسباب لبكاء الأطفال في هذه السن المغص ، وهذا لا يعتبر حالة مرضية، بل نوعاً من التأقلم مع العمر، وعادةً ما يختفي في عمر 4 إلى 5 أشهر، وهناك بعض العوامل التي قد تزيد من حدة المغص عند الطفل، مثل استخدام الحليب الصناعي، أو حتى الأطعمة التي تحتوي على الكثير من البهارات عند الأم قد تتسبب في حدوث مثل هذا المغص في حالة الرضاعة الطبيعية، كما يجب التأكد من عدم وجود التهابات في الأذن، وهي أيضاً من الأسباب التي تزيد من بكاء الطفل.

أما العلاج: فمعظم الحالات تتحسن تدريجياً دون علاج، وقد يتطلب الأمر استخدام عقاقير للمغص للأطفال، مثل: ديسفلاتيل أو رايابال أو غيرها، كما يمكن الاستفادة من بعض الأعشاب، مثل: الحلبة الخفيفة أو النعناع وغيرها، ويمكن أن تنظم الأم تغذيتها بعض الشيء إذا لزم الأمر، أما كونه يتحول لونه إلى الاحمرار، فهذه لا تمثل مشكلة بإذن الله، وستقل تدريجياً مع الوقت.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا سيف الدين الصادق

    تسلمو كنت اعاني مثل هذه المشكلة مع طفلي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً