الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناول حبوب منع الحمل مع الرضاعة
رقم الإستشارة: 2101947

15732 0 580

السؤال

السلام عليكم.

أنا أرضع طفلي عمر (5 أشهر)، وكنت أعمل حمية، وخففت من الرضاعة الطبيعية، وبعد ذلك نزل دم مع سواد، وأستخدم حبوب سيزارت، ولا أعلم ماذا أفعل، أنا خائفة من الحمل، فهل أستمر في الرضاعة أم لا؟!

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم نواف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبعد مرور خمسة أشهر، وحتى لو كانت الرضاعة مستمرة، فإن تأثيرها على الدورة وعلى منع الحمل يخف بشدة؛ لذلك فقد تنزل الدورة، وقد يحدث الحمل إن لم تكن السيدة تستخدم مانعاً آخر.

وبالنسبة لك فبما أنك تستعملين حبوب منع الحمل مع الرضاعة، مثل السيرازيت، فهنا يكون احتمال الحمل ضعيفاً جداً (ولكنه ليس معدوماً).

والدم الأسود الذي شاهدته قد يكون علامة على بدء حدوث دورة بعد أن خفّ تأثير الرضاعة على الرحم.

ومع حبوب السيرازيت قد تأتي الدورة أو لا تأتي، وقد تكون عادية، وقد تكون خفيفة على شكل نقط فقط.

من الأفضل دوماً وكنوع من الاحتياط: إجراء تحليل للحمل، فإن كان سلبياً فاعتبري أن ما شاهدته هو من تأثير حبوب منع الحمل التي تتناولينها، واستمري على الرضاعة قدر المستطاع، ويمكنك الاستمرار بتناول هذه الحبوب طالما أنك ترضعين، ولكن عليك الانتباه إلى أنها قد تستمر بإحداث نزول غير منتظم للدم وبأوقات مختلفة، فهذا من أعراضها الجانبية، ولا يعني وجود مشكلة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك وعلى طفلك الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً