الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مضار وفوائد حشوة الرصاص وآثار الغسل وإزالة الشعر للمرأة وقت الدورة الشهرية
رقم الإستشارة: 2102346

19830 0 640

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي سؤالان، الأول: منذ أكثر من (7) سنوات عملت حشوة لأسناني، وهي حشوة الرصاص، وسمعت في الآونة الأخيرة أن لها بعض المضار على المدى البعيد، فهل هذا الأمر صحيح؟ وما هي مضارها؟ وهل ينفع الآن أن أستبدلها بحشوة أخرى؟

الثاني: هل صحيح أن غسل شعر الرأس في الأيام الأولى من الدورة له مضار؟ وهل صحيح أن نتف شعر الرجلين واليدين لا يفضل أيام الدورة الشهرية وأن له مضاراً أيضاً؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم فيصل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن لكل مادة مصنعة كيميائيا فوائد ومضاراً، ولذلك لا أستطيع أن أنفي وجود مضار لحشوات الرصاص، وتتلخص في وجود مادة الزئبق في تركيبة الحشوة، فهي مادة ضارة بالجسم، ولكن نسبة وجودها ضئيلة جداً، ونسبة وجود هذه المادة في الماء الذي نشربه أكثر من نسبتها في حشوات الرصاص، كما أثبتت الأبحاث.

ولهذه الحشوات فوائد كثيرة، فهي أقوى الحشوات، ولا تسمح للتسوس أن يتخلل للسن من خلالها إذا وضعت بالشكل الصحيح، وتدوم لفترةٍ طويلة، وأقول أن للتجارة دورها في ترويج السلع؛ حيث أن الحشوات الضوئية التي لا تحتوي على مادة الزئبق، ولكن لها أضرارها أيضاً، ولكنها لا تذكر الآن حتى تظهر مادة أخرى يروج لها على أنها الأفضل، ولذلك لك الخيار في أن تبقي حشوة الرصاص هذه، أو أن تستبدليها بالحشوة الضوئية (الكومبوزيت) وبالله التوفيق.

انتهت إجابة الدكتور: ماهر البرديني أخصائي أسنان وتليها إجابة طبيبة النساء الدكتورة/ رغدة عكاشة، فأفادت بالتالي:
====================

فإن ما يُشاع عن وجود أضرار على صحة السيدة أو الفتاة إن قامت بغسل شعرها، أو الاستحمام، أو حتى إزالة الشعر الزائد من جسمها، هو أمر غير علمي، بل وغير منطقي، فلا ضرر على السيدة مطلقاً، ويجب على السيدة أن تمارس حياتها وبشكل طبيعي جداً خلال فترة الحيض، ما عدا المحظورات الشرعية، مثل عدم جواز الصلاة والصوم والعلاقة الزوجية.

فالحيض ليس مرضاً، بل هو حالة فيزيولوجية طبيعية تمر بها كل أنثى، فلا تستمعي لهذه الترهات والخرافات، وبالعكس يجب زيادة الاهتمام بالنظافة الشخصية بكل أشكالها خلال فترة الحيض، والاستحمام الكامل إن أمكن ذلك يومياً، ونسأل الله عز وجل أن يوفقك لما يحب ويرضى.
د. رغدة عكاشة

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً