الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج خراج الأنف
رقم الإستشارة: 2102478

43754 0 573

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عانيت من خراج قبل قرابة عشرين يوماً، وأخذت علاجاً عبارة عن مضاد ومرهم (زينا) أتوقع اسمه هكذا، وخف ذلك -والحمد لله- وانفتح الخراج، لكن ما زال هناك في فتحة الأنف من الداخل انتفاخ يوحي بأنه تحجر، فما هو هذا الشيء؟ وهل سيزول؟ علماً بأن مكان هذا الانتفاخ من خارج الأنف أزرق، أرجو طمأنتي بحالتي، وهل سيزول أم سيسبب كدمة على الأنف وتشوهه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فخراج الأنف من الأشياء المؤلمة جداً، والتي يجب التعامل معها بحذر، لخطورة هذه المنطقة، وهي الثلث الأوسط من الوجه، والتي يجب عدم عصر أي خراج يظهر فيها، ومن المراهم التي تعطي نتائج طيبة لدى ظهور بوادر هذا الخراج مرهم (فيوسيدين)، والذي أنصح باستخدامه حتى يزول ذلك التورم أو التحجر الذي يظهر داخل الأنف، والذي نأمل أن يزول قريباً جداً مع استخدام (الفيوسيدين).

وأما الزرقة التي تظهر على الأنف من الخارج؛ فقد تكون بسبب عصر الخراج بالضغط عليه، والذي يجب تجنبه تماماً؛ لما يحدثه من مضاعفات، وهذه الزرقة تزول بمرور الوقت، بشرط عدم عصر الخراج مستقبلاً، والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً