الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحمل المصاحب للدورة
رقم الإستشارة: 2102498

74845 0 686

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أريد أن ستفسر عن أمرين، الأول: كيف أحسب فترة التبويض، فأنا دورتي تأتي يوم 15 من كل شهر.

الثاني: أنا متزوجة منذ سنتين ولم يحدث حمل، وأريد أن أعرف تفاصيل أكثر عن الحمل الغزلاني، أو الحمل المصاحب للدورة، لأنني أشك أنني حامل بهذا النوع من الحمل، مع العلم أنني عملت تحليل دم رقمي، وظهرت نسبة الهرمون صفر، وعملت سونارا، وظهر أن الرحم ليس به شيء، فهل صحيح أن الحمل الغزلاني لا يظهر في تحليل الدم أو في السونار إلا في شهور متأخرة، ابتداء من الشهر الخامس؟ أرجو الرد على أسئلتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن كانت دورتك منتظمة وتأتي في يوم 15 من كل شهر، فيمكنك الحساب لفترة الإخصاب أو التبويض كما يلي: لنفرض أن الدورة القادمة عندك ستكون بتاريخ 15 -8-2010 فقومي بطرح 14 يوماً من يوم 15 فيكون يوم 1-8- 2010، ثم قومي بإضافة وطرح 3 أيام من هذا اليوم، فتحصلين على فترة هي ما بين 28-7-2010 إلى 4-8-2010، وتكون هذه الفترة هي الفترة المخصبة عندك، أو فترة التبويض.

وبالنسبة لما ذكرته عما يسمى بالحمل الغزلاني، فهي عبارة عامية لا يوجد لها مرادف علمي، وما أحب أن أوضحه لك أنه لا يمكن القول بوجود حمل بدون أن يكون تحليل الحمل إيجابيا، فإن تأخرت الدورة، وكان تحليل الدم للحمل سلبيا، فهذا يعني بأنه لم يحدث حمل، وأي حمل مهما كان نوعه، ومهما كانت تسميته، يجب أن يظهر بتحليل الحمل بعد الشهر الأول، وما سمعته من كلام فهو خاطئ بالطبع ومضلل.

ونسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك، إنه على كل شيء قدير.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: