الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج جروح الفم
رقم الإستشارة: 2103113

84398 0 774

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد جرحت بجرح في الفم نتيجة دفعة غير مقصودة من صديقي بكوعه أثناء لعب الكرة، ومكان الجرح في الجانب الأيسر من الشفاه، ولكن من داخل الفم، أي أنه على الشفاه من داخل، وألاحظ ذلك برفع الشفاه إلى فوق.

أصبح الجرح لونه أبيض، وقال لي الدكتور: إنها فطريات. وأعطاني جلاًّ في الفم (Daktarin)، ولكن تحسن بشكل بسيط، وعندما أقوم بلمسه من الخارج يؤلمني.

هل هذا العلاج كاف، وسوف يذهب الألم؟ وهل يوجد نوع من الأكل أو الشرب يساعد في العلاج؟ مع العلم أني آخذ حبوب (فبرامايسين) نتيجة التهاب في المسالك البولية، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالجروح التي تصيب الفم يمكن أن تتحسن بسرعة، أو قد تأخذ وقتاً أطول إذا ما حدث بها نوع من الالتهابات، وهذه الالتهابات إما أن تكون بكتيرية أو فطرية، لذا إذا لم يحدث عندك تحسن بعد استخدام مضاد الفطريات؛ فمن الأفضل استخدام مضاد حيوي مناسب، ومن العلاجات الجيدة استخدام غسول مطهر للفم للمضمضة، واستخدام مضاد حيوي مثل (الأوجمنتين) أو (الفلاجيل).

إذا طالت الفترة ولم تتحسن فمن الأفضل مراجعة طبيب أسنان يساعدك على اختيار العلاج الأنسب، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: