الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم نمو الشعر في اللحية،، الأسباب والعلاج
رقم الإستشارة: 2103513

38775 0 496

السؤال

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أبلغ من العمر 16 سنة وعدة أشهر، جسمي بأكمله مليء بالشعر الكثيف الطبيعي، لكن أواجه مشكلة في عدم ظهور أجزاء في اللحية بالجهتين من الوجه وبعض الأماكن الصغيرة جداً.

علماً أني جربت القراءة عليها، وجربت الشفاء بالرقية الشرعية - ولله الحمد - مداوم على الدعاء بشكل يومي، ولم أصل إلى حل! وبإذن الله أجد عندكم الإجابة والاستشارة والحل المناسب لمشكلتي.

بارك الله فيكم، وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك تفاوت بين الناس في كثافة الشعر الطبيعي وفي الفترة التي يبدأ بها شعر البلوغ بالظهور، وقد يتأخر الشعر ثم يتكامل بالتدريج (وهو ما نرجحه عندكم) وقد يكون خفيفا ويستمر ويكون طبيعيا.

قد يكون هناك سبب لخفة الشعر عند الذكور؛ لذا ننصح بمراجعة الاستشارة رقم (250642) التي تناقش نقص الشعر عند الرجال، وذلك لنفي الأسباب المرضية، وكذلك رقم (258255) عن عدم وجود لحية ومناقشتها بشكل مختصر، مع بعض الإضافات في الاستشارة رقم (412641).

على الرغم من كل ما ذكرنا، فإننا نرجح أنك لازلت في السن الذي لا تكتمل فيه اللحية عند أغلب الناس فيه، وغالبا ما سيستمر نمو الشعر مع الزمن، كما يجب نفي وجود الثعلبة (235283).

ختاما: ننصح بمراجعة طبيب غدد صماء للفحص والمعاينة، وإجراء ما يلزم من الإجراءات التشخيصية لنفي أو إثبات المرض، فإن كان الأمر هو التفاوت فالصبر جميل، وكل شيء مخلوق بقدر، وإن كان هناك مرض - لا قدر الله ولا نعتقد ذلك والله أعلم - فالحل عند من شخصه وعلم اسمه.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً