الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم القدرة على نطق حرف الشين.. والطريقة الصحيحة لعلاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2103721

6483 0 212

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا طالبة في الكلية، أعاني من عيوب في النطق بحيث لا أستطيع نطق حرف الشين صحيحاً، وأود معرفة هل لها علاج؟

لأني سوف أصبح معلمة، ولا أستطيع أن أتكلم وأنطق الحروف بشكل سليم.
وأود معرفة هل هناك مراكز لعلاج هذه الحالة؟ وكم سعر الجلسة الواحدة؟ وما هي المدة اللازمة لذلك؟

أشكركم على هذا الموقع، ولكم جزيل الشكر، وبارك الله فيكم، ونفع بكم المسلمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فالذي أنصحك به هو أن تذهبي لمقابلة طبيب الأنف والأذن والحنجرة في أحد المستشفيات الكبيرة في بلدك، والذي أفهمه أن العلاج في المستشفيات الحكومية ربما يكون مجّاناً.

طبيب الأنف والأذن والحنجرة سوف يقوم بتوقيع الكشف اللازم عليك، ومن ثم سوف يقوم بتحويلك إلى أخصائي التخاطب، وأخصائي التخاطب سوف يقوم بتقييم حالتك تقييماً كاملاً، وبعد ذلك يضع لك الخطة والبرنامج العلاجي، هذا من ناحية.

ومن ناحية أخرى: نأسف لأنه ليس لدينا فكرة عن التكلفة والأسعار لمثل هذا العلاج، ولكن كما ذكرت لك من المفترض أن يكون هذا العلاج علاجاً مجانياً في المستشفيات الحكومية -أسأل الله تعالى أن يسهل لك أمر الحصول على هذا العلاج-.

الجزء الآخر من العلاج التخاطبي هو أن تذهبي إلى إحدى الداعيات من حفظة القرآن ومن المجيدات والمجودات لتدربك بصورة أكثر دقة على مخارج الحروف، وهذا من أفعل طرق إزالة العيوب في النطق، ويجب أن تكوني أكثر صبراً، ويجب أن لا تشعري أبداً بأي نوع من الدونية أو النقص حيال هذا العيب، فالكثير من الذين لديهم مثل هذه الصعوبات نجدهم حقيقة يبالغون في حجم العلة، قد تكون العلة موجودة ولكنها بسيطة، ولكن نسبة لانشغال الإنسان وقلقه ووساوسه حيال هذه العلة تجده يعيش في شيء من القلق الزائد وعدم الارتياح، وذلك نسبة لأنه ينظر إلى هذه الأعراض بشيء من المبالغة.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على التواصل مع إسلام ويب، وأسأل الله تعالى أن يحل هذه العقدة من لسانك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: