الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب دوالي الرحم وعلاقته بدوالي الأرجل
رقم الإستشارة: 2103937

62772 1 759

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ما هو سبب دوالي الرحم؟ وهل له علاقة بدوالي الأرجل؟ وهل من الممكن أن يسبب نزفاً خارج وقت الدورة؟ وهل له علاج؟

جزاكم الله كل خير، وأثابكم الجنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Frsauss حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الدوالي بكل أشكالها هي عبارة عن توسع واحتقان في الأوعية الدموية، والسبب هو غالباً استعداد وراثي في الجسم، بحيث تكون بنية جدران الأوعية الدموية قابلة للتمدد وتشكيل الدوالي.

الدوالي الحوضية أو الرحمية هي نوع من ذلك، وهي أكثر ما تحدث في العمر مابين (20) إلى (45) سنة، وتزداد بتأثير الهرمونات الأنثوية، لكن أحياناً قد تساهم عوامل إضافية في ظهور وزيادة الدوالي، وخاصة في الرحم والحوض، فالحمل يؤدي إلى توسع في أوعية الرحم والمبيضين، وهذا التوسع قد لا يتراجع بعد الولادة، خاصة عند من لديها استعداد وراثي أصلا.

كما أن بعض الحبوب الهرمونية تؤدي إلى نفس التأثير، وأحياناً تظهر الدوالي بعد إجراء العمليات الجراحية على الحوض (مثل ربط الأنابيب) بسبب تأثر وتأذي الأوعية الدموية فيه.

إن دوالي الحوض أو دوالي الرحم هي حالة غالباً ما تكون غير عرضية، ولا تؤثر على حياة السيدة الصحية أو قدرتها الإنجابية، لكن في بعض الأحيان قد تؤدي إلى حالة نسميها ( متلازمة احتقان الحوض ) وهي حالة سريرية تشكو فيها السيدة من ثقل، أو آلام مستمرة ومزمنة وغير مفسرة في الحوض أو البطن.

دوالي الرحم لا تؤدي إلى النزف خارج أوقات الدورة، ولا يوجد علاج شاف كلياً لها، بل علاج مخفف؛ لأن المشكلة هي في جدران الأوعية، فتنصح السيدة عادة بتحاشي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، كما تنصح برفع الجزء السفلي من جسمها خلال النوم لمستوى أعلى من باقي الجسم، مع النوم على الجانب الأيسر إن أمكن، ويمكنها تناول بعض المسكنات عند الضرورة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليكم الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ريما

    بارك اله فيك

  • ليبيا سمية

    جزاك الله خيرا على الافادة

  • رومانيا نور من سوريا

    جزاكم الله خيرا

  • الأردن ام تركي

    شكرا جزيلا

  • الجزائر allalou

    شكراا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً