الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير ارتفاع هرمون الحليب على الحمل
رقم الإستشارة: 2103940

32199 0 561

السؤال

قمنا بعمل فحوصات لهرمون الحليب لزوجتي، وكانت النتيجة أنه يوجد عندها ارتفاع في الهرمون، ووصفت الدكتورة لها حبوب ( دوبرجين ) نصف حبة لمدة ثلاثة أيام، وحبة كاملة بعد ذلك لمدة شهر.

سؤالي: ما مدى تأثير ارتفاع الهرمون على الحمل؟ وهل فترة شهر كافية للتخلص من ارتفاعه؟ وما رأيك بحبوب ( دوبرجين )؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعندما يكون هرمون الحليب مرتفعاً في الدم عند السيدة، فقد يؤدي هذا إلى اضطراب في الدورة الشهرية، وفي حدوث التبويض، وهذا يسبب تأخر أو عدم حدوث الحمل.

فهرمون الحليب يعمل على عدم خروج البويضة، أو قد يعمل على عدم نضج بطانة الرحم بالقدر الكافي ليحدث التعشيش، أو قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض المبكر للمضغة؛ لذلك فمن المهم جداً أن يتم ضبط مستواه إن كان مرتفعاً عند من تريد الحمل.

والأدوية التي تستخدم حالياً لخفض هرمون الحليب كلها جيدة، وقد خضعت للدراسات الكافية، وكلها تشترك بأن لها آثار جانبية كأي دواء آخر، ويجب أن تعلم بها السيدة مسبقاً حتى تستطيع التعامل معها وتحملها، ومن هذه الأعراض الجانبية مثلاً: الصداع، انخفاض الضغط، الدوخة، الغثيان وألم المعدة؛ لذلك فغالباًما يتم البدء بالعلاج بجرعة صغيرة تتم زيادتها تدريجياً.

والدواء الذي يناسب سيدة قد لا يناسب أخرى؛ لذلك فإن الطبيب يبدأ بدواء معين عادة، فإن حدثت استجابة جيدة معه، وكانت الأعراض الجانبية قليلة فيفضل البقاء على نفس الدواء، وإلا فيجب أن يتم تغييره وتجربة غيره، والدوبرجين من الأدوية الجيدة والفعالة، فإن ارتاحت عليه زوجتك فبإمكانها الاستمرار عليه.

كل حالة تختلف عن الأخرى في سرعة الاستجابة، وهذا يتبع درجة ارتفاع الهرمون وحساسية جسم السيدة للدواء وجرعته، وقد يعود الهرمون طبيعياً بعد مدة شهر من العلاج، ولكن عادة لا يتم إيقاف العلاج إلا بعد التأكد تماماً، وبعدة تحاليل، ولفترة، من أن الهرمون قد عاد إلى المستوى الطبيعي واستقر.

إن حدث الحمل خلال تناول السيدة للعلاج فيجب أن يوقف الدواء مباشرة، ونسأل الله عز وجل أن يديم عليكم الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: