الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمي بـ(أوس) أو (أيهم)
رقم الإستشارة: 2106220

38874 0 883

السؤال

رزقت - بفضل الله - بمولود، وقد احترت كثيراً في تسميته بين ( أيهَم ) و(أوس)أرجو أن تشيروا علي، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن أوساً اسمٌ لصحابي جليل، وشرف للإنسان أن يتسمى باسم صحابي، وأفضل من ذلك أن يتأسى بالنبي صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام، ولكل إنسان من اسمه نصيب، وإذا كنت قد سميته بأيهم، فأرجو أن لا حرج في ذلك؛ لأن الاسم إذا لم تكن فيه تزكية أو مخالفة شرعية كعبد العرب وكل ما عبد لغير الله، ولم يكن معناه سيئاً، فلا مانع من التسمية به.

ولا يخفى عليك أن أفضل الأسماء ما كان اسماً لنبي أو كان فيه عبودية لله، وأصدق الأسماء حارث وهمام، ونسأل الله أن يبارك لك في الموهوب، وأن يرزقك بره، وأن يعيذه وذريته من الشيطان الرجيم.

وأرجو أن أذكر كل أب كريم وكل أم فاضلة، بأن الولد ذكراً كان أو أنثى نعمة كبرى من الله، ومن تمام شكر النعمة إحسان تربية الولد، وذلك بغرس العقيدة الصحيحة، وتعلميه القرآن، وكريم الآداب التي جاءت عن رسولنا صلى الله عليه وسلم، وصلاح الولد أمنية غالية لعباد الله المرسلين، قال تعالى على لسان خليله إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام: ((رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ))[الصافات:100]^ وعلى لسان عبده ونبيه زكريا: ((رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً))[آل عمران:38]^ وعلى لسان الأخيار: (( رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ ))[الفرقان:74]^.
وتذكر أن الإنسان يموت ولا يبقى له إلا صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، والولد الصالح يشمل الذكر والأنثى، وهو أكبر المكاسب؛ لأن الولد يستطيع أن ينشر العلم، ويستطيع أن يتصدق عن أبيه، ويدعو له ويستغفر له.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، وأرجو أن تكونوا متفاهمين في البيت لتكونوا قدوة حسنة لأبنائكم، وأسأل الله أن يقرأ أعينكم بصلاحهم، وأن يصلح لنا ولكم النية والذرية.
وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق فراس الكزار

    شكرا وجزاكم الله خير

  • أسبانيا لميس

    اسم رانية يعجبني بزاف كما هو اسم صديقة قديمة لي و ايضا اسم بنت خالي ومني انا شخصيا نوجه سلامي و بوسة لكل من اسمه رانية

  • الجزائر وجدان

    نشكركم اروع واحسن شكر على هذه النصائح القيمة

  • الجزائر ايهم ايهم

    بارك الله فيكم..ونشكركم
    ومنكم نستفيد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: