الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دواء (PROGYLOTON) وأعراضه الجانبية على المرأة
رقم الإستشارة: 2107316

6047 0 409

السؤال

السلام عليكم.

أريد أن أسأل الطبيبة النسائية عن رأيها في دواء اسمه (Progyloton)، وهل يسبب ألماً بالمعدة وعصبية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Marmarita حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن (Progyloton) عبارة عن حبوب هرمونية، تحتوي على نوعين من الهرمونات، هما الأستروجين والبروجسترون، وهو يستعمل لعلاج حالات مختلفة عند النساء، منها استخدامه كعلاج معوض بعد سن انقطاع الدورة (سن اليأس)، أو كعلاج لتنظيم الدورة الشهرية عند الفتيات، وغير ذلك.

وهو يحتوي على نفس الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل ( ولكنه ليس مانعاً للحمل ) وهو كأي دواء آخر، فكما أن له فوائد فإن له أعراضاً جانبية غير مرغوب بها، ومن هذه الأعراض مثلاً: الأعراض الهضمية، مثل: التقيؤ، والغثيان، والنفخة، والألم البطني، والأعراض العصبية، مثل: زيادة العصبية، والقلق، والهمود، والكآبة، وأحياناً الصداع، وبالطبع هذه الأعراض لا تحدث عند كل من تستخدم هذا الدواء، لكن عند البعض منهن ممن لدى جسمها الاستعداد، كما أن هذه الأعراض قد تظهر فقط في الشهور الأولى من بدء العلاج، ثم تختفي أو تتحسن تدريجياً مع الوقت .

إذا استمرت هذه الأعراض عندك، فقد يكون جسمك من النوع الذي لا يتحمل هذا النوع من العلاج، ويمكن استبداله بعلاج آخر حسب السبب الذي من أجله تتناولينه.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: