خطوات عملية لعلاج ابنة ترفض الطعام - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطوات عملية لعلاج ابنة ترفض الطعام
رقم الإستشارة: 2109294

8841 0 500

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي مشكلة مع ابنتي التي تبلغ من العمر خمس سنوات، حيث أنها ترفض الأكل، حتى أن وزنها 11 كيلو، وأحاول أن أغير لها في الأكل لكن دون فائدة، وإذا تركتها تأكل بنفسها لا تأكل، إنما يجب أن أطعمها بنفسي، وأقص عليها القصص، وأحياناً تأكل لقمتين وتقول لي: سوف أتقيأ، مع العلم أنها لا تأكل الحلويات أو الشبس، وفحوصاتها جيدة والحمد لله، فهل هناك برنامج غذائي أستطيع أن أمشي عليه؟

ساعدوني أرجوكم!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Um majd حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمما يتضح من رسالتك فإن طبيب الأطفال قد قام بفحص الطفلة، وكانت كل فحوصاتها سليمة، وهذا قد يقودنا إلى أنه نقول أنه ربما يكون سلوكها نحو رفض الطعام ناشئ من عدم ارتياح نفسي، أو أنها تربط بين تناول الطعام والحاجة إلى التحفيز والتشجيع.
وبما أن الطفلة لا تتناول أي حلويات أو مكونات غذائية مشابهة التي يُعرف عنها أنها تقلل شهية الأطفال للطعام، فهنا أقول لك: أفضل طريقة لعلاج هذه الابنة – حفظها الله - هو التجاهل، لا تلحي عليها، ولا تصري أبداً في أن تجبريها على أطعمة معينة، ولكن امنعيها من الأطعمة التي تقلل من شهيتها للطعام وهي الحلويات والأطعمة المشابهة. هذا سوف يجعل الطفلة في وضع تطلب فيه الطعام، أو تبدأ في أن تتحسن رغبتها نحو تناول الطعام بصورة طبيعية.

إذن: يجب أن لا يكون هنالك إصرار شديد من جانبك على أن تتناول الأطعمة، ولكن يجب أن يكون هنالك إصرار لمنعها من أطعمة معينة كما ذكرت لك؛ لأن هذه الوسيلة معروفة أنها سوف تزيد من رغبتها في تناول الطعام ذي الفائدة الغذائية وبالطريقة الطبيعية.

أنصحك أيضاً باتباع الخطوات العملية التشجيعية والتحفيزية، وطريقة النجوم طريقة معروفة ومجربة لدى الكثير من الأمهات، ولتطبيق هذه الطريقة:
حفزي الطفلة بأن تثبتي على لوحة بالقرب من سريرها عدد نجمتين أو ثلاث لكل سلوك إيجابي تقوم به، وفي نفس الوقت تُنقص أو تُخصم نجمة إلى نجمتين لكل سلوك سلبي تقوم به الطفلة، وحين تتناول الطعام بالصورة الصحيحة هنا تحفز عن طريق إعطائها هذه النجوم، وفي نهاية الأسبوع أو بعد كل ثلاثة أيام يمكن أن تكافأ بهدية بسيطة، وذلك حسب النجوم التي اكتسبتها.

هذا البرنامج البسيط مفيد جدّاً، ولكن يجب أن يُشرح للطفلة، متى يتم الثواب ومتى يتم العقاب، وما هي المحصلة النهائية لعدد النجوم التي سوف تكتسبها، هذا مهم جدّاً.

ثالثاً: اجعلي الطفلة ترتبط بألعاب ترفع من شأن أهمية التغذية، فهنالك بعض الألعاب والدمى وحتى الأفلام الكرتونية التي ترغب في التغذية الصحيحة وأهميتها.

البرنامج الغذائي الخاص بهذه الطفلة أعتقد أننا قد أشرنا إليه، وهو تجنب الأدوية التي تضعف الشهية للطعام، ويفضل أن يكون هنالك تركيز على الوجبات الرئيسية.

الطفل في هذا العمر يمكن أن يتناول حتى أربع وجبات في اليوم، ولكن إذا تناولت ثلاث وجبات فهذا أيضاً سيكون أمراً جيداً.

أرجو أن تعطي هذه الطفلة فرصة للاندماج مع الأطفال الآخرين، وركزي أيضاً أن تتعود الطفلة أن تتناول وجبتها مع الأسرة، فهذا مهم جدّاً، وأريدك أيضاً أن تلاعبي الطفلة وتعلميها مثلاً كيفية الطبخ، وهذا بالطبع يجب أن يكون مرتبطاً بعمرها، فهي لا زالت صغيرة، ولكن أن تجعليها في شخص الذي يُعد الطعام ويقوم بتقديمه للآخرين، وهكذا، هذا سوف يبني لديها قناعات جميلة ومحببة نحو الطعام وتفهم أهمية الغذاء.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونسأل الله لك التوفيق والسداد.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً