تأثير الرضاعة في تأخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير الرضاعة في تأخر الحمل
رقم الإستشارة: 2109452

19655 0 538

السؤال

السلام عليم ورحمة الله وبركاته

أنا أم لدي ابنة تبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر، أريد أن أسأل عن الحمل للمرة الثانية، فلم يحدث الحمل حتى الآن، هل ذلك بسبب الرضاعة الطبيعية، وهل لأني أرضع ابنتي بشكل طبيعي؟ أم أن هناك أسباباً أخرى؟ ودورتي الشهرية منتظمة والحمد لله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم يا عزيزتي .. قد يكون الإرضاع هو السبب في عدم حدوث الحمل لغاية الآن، حتى لو كانت الدورة الشهرية تأتي بانتظام مع الرضاعة، فهذا لا يعني بأنها ستكون دورة مخصبة في كل الأشهر؛ لأنه ومع الرضاعة يحدث ارتفاع دوري في هرمون الحليب في جسم السيدة، مما يؤدي إلى عدم حدوث إباضة، أو إلى حدوثها، لكن ليس بالشكل الكامل، كما أن الرضاعة تحدث رقة وضعفاً في بطانة الرحم، يصعب معه تعشيش الحمل.

بالطبع قد يحدث الحمل عند بعض السيدات المرضعات، حتى بدون أن تأتيهن دورة منتظمة، ولا يحدث عند من تأتيهن دورة منتظمة، وهذا يعود إلى طبيعة جسم كل سيدة وحساسيته لتغير الهرمونات فيه.

هذا لا يعني بأنه لن يحدث الحمل عندك على الإطلاق الآن وأنت ترضعين، فهذا الاحتمال موجود بالطبع، لكن عدم حدوث الحمل الآن لا يستدعي القلق، ولا يعني بأن لديك تأخراً، بل يجب عليك فطام طفلك أولاً، ومن ثم إعطاء الفرصة للمبيضين لاستعادة نشاطهما الطبيعي، وبعدها يمكننا الحكم.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: