مشكلة الخوف من الوحدة والجن واللصوص وكيفية التخلص من هذا الشعور - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلة الخوف من الوحدة والجن واللصوص وكيفية التخلص من هذا الشعور
رقم الإستشارة: 2109872

15740 0 526

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً لكم على هذا الموقع الرائع، وجزاكم الله خيراً.

أرجو أن تساعدوني في إيجاد حل وعلاج للتخلص من الخوف الشديد الذي يُصيبني عندما أكون وحدي، وخاصة في الليل؛ حيث أشعر بالاختناق في الأماكن الخالية من الناس، وهذا يرجع إلى الخوف من الجن واللصوص الذي طالما لازمني طوال حياتي، كما أني أستغرق وقتاً طويلاً حتى أنام، وأعاني من كوابيس مرعبة تتعلق بالجن، تجعل منامي متقطعاً، وتجعلني أكثر إرهاقاً وخوفاً.

أرجو أن تجدوا لي العلاج المناسب، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خليل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

أخي الفاضل الكريم: أنت تعاني من مخاوف مرتبطة بمثيرات معينة، وهذه المثيرات هي اعتقاد وجود الجن، وكذلك اللصوص.

الخوف سلوك مكتسب، وهو نوع من القلق النفسي، ومثل هذا النوع من الخوف يمكن التخلص منه أولاً بتصحيح المفاهيم، فالجن هم مخلوقات من مخلوقات الله، والإنسان المؤمن دائماً في حفظ الله، فحصن نفسك بالأدعية والأذكار، ولن يصيبك مكروه بإذن الله تعالى، وحتى بالنسبة للصوص يجب أن تتذكر دائماً أن اللص أضعف مما نتصور، والإنسان يأخذ تحوطاته العامة، بأن يؤمن على ممتلكاته، والله هو الذي يحفظه ويكفيه شر اللصوص، وهذا يكفي تماماً.

الشعور بالاختناق في الأماكن الخالية هو نتاج المخاوف؛ لأنك من النوع الذي يكون أكثر طمأنينة في حضور الآخرين، ولكن دائماً تذكر أنك في معية الله، هذه هي الرفقة الأعظم والأفضل، أما رفقة الناس فلا تفيد في كل الأحيان، بل على العكس تماماً الرفقة الغير آمنة قد تكون مشكلة، فالذي أرجوه هو أن تصحح مفاهيمك، وأن تبني خيالك على هذا الأساس..هذا أولاً.

ثانياً: أريدك أن تتواصل اجتماعياً، وأن تعطي نفسك بعض المهام التي تُساعد من خلالها الآخرين، كأن تنضم إلى الجمعيات الخيرية وهي كثيرة في فلسطين، وحاول أن تمارس الرياضة الجماعية مع أصدقائك؛ فهذا إن شاء الله يعطيك القوة والشجاعة، وحاول أن تقرأ عن سيرة الأبطال، خاصة الصحابة الأبرار، اقرأ عن أسامة بن زيد وغيره من الصحابة الشجعان، وحاول أن تتقمص شيئاً من سماتهم وصفاتهم وشجاعتهم.

أيها الفاضل الكريم: بالنسبة للكوابيس التي تعاني منها، أنصحك بأن تتجنب النوم النهاري، وأنصحك بأن تتناول وجبة العشاء مبكراً، وأن تتجنب الأطعمة الدسمة، ولا تتناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساءً، وكن مسترخياً في جسدك وذهنك قبل النوم، وكن حريصاً على أذكار النوم، ففيها خير كثير وفائدة كبيرة بالنسبة لك.

يسعدني أن أصف لك أحد الأدوية الممتازة الفعالة، والتي يُعرف عنها أنها مضادة للمخاوف، والدواء يعرف باسم سيرترالين (Sertraline) هذا هو اسمه العلمي، وله مسميات تجارية أشهرها لسترال وزولفت، ولكن ربما تجده تحت اسم مستحضر تجاري آخر في فلسطين المحتلة.

تناول السيرترالين بجرعة 50 مليجرام أي حبة واحدة ليلاً لمدة ستة أشهر، بعد ذلك اجعلها حبة يوماً بعد يوم لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقف عن تناول الدواء، وأؤكد لك أن الدواء من الأدوية السليمة، وإن شاء الله تعالى بتطبيقك لما ورد في هذا الإرشاد والتوجيه، وتناول الدواء بالصورة الصحيحة سوف يكتب لك الشفاء -بإذن الله تعالى-.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

================
لمزيد من الفائدة يمكنك مراجعة هذه الروابط عن علاج المخاوف سلوكياً:
262026 - 262698 - 263579 - 265121

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر mimokataloni

    شكرا لكم على ما فعلتموه

    مع التهاني لمن شارك في هدا

  • سحر

    السلام عليكم انا أعاني من الخوف والقلق وانا أريد حلا للتخلص من الخوف وهذا القلق النفسي خاصة في المنام أو خوفي من اللصوص

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: