الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر نمو الثدي مع أن البلوغ كان مبكراً
رقم الإستشارة: 2110012

51875 0 762

السؤال

أنا فتاة عمري 16 سنة، بلغت منذ خمس سنوات -أي في عمر 11 سنة-ولكن ليس لديّ صدر أبداً، ولا أعرف سبب ذلك، ورغم أن الدورة عندي غير منتظمة إلا أني لا أحس بأوجاع، فما السبب في عدم نمو الثدي لدي؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن حجم الثدي يتبع الوراثة، وهو يصل إلى الحجم النهائي بعد حدوث البلوغ، وبالنسبة لك فمن المفروض الآن أن يكون قد بلغ الحجم النهائي تقريباً، وعندما يتم الشك بحدوث تطور غير طبيعي في الثدي فهناك تصنيف طبي يتم اللجوء إليه للمقارنة ولمعرفة هل الثدي قد تطور بشكل طبيعي أم لا.
ومن خلال هذا التصنيف يتبين لنا إن كان تطور الثدي طبيعياً من ناحية الشكل لكن الحجم صغير، فهذا غالباً يكون بسبب وراثي أو بنيوي، لكن إن تبين بأن الثدي لم يتطور بالشكل الطبيعي بالإضافة إلى حجمه الصغير فهنا يكون بسبب خلل عضوي في الجسم، فإن كان السبب بنيوياً أو وراثياً فلا يوجد حل لتكبير الثدي إلا بالجراحة، أما إن كان هناك خلل هرموني ما فيجب علاج هذا الخلل أولاً.
ومن هنا أنصحك إن كنت تلاحظين بأن الثدي ضامر ولم يحدث فيه نمو في مرحلة البلوغ بأن تراجعي الطبيبة النسائية التي ستقوم بفحصك بشكل عام وفحص تطور العلامات الجنسية كاملة بما فيها شكل الثدي، ومقارنته بالتصنيف العالمي المعتمد، وستقوم بعمل تصوير تلفزيوني لرؤية حجم الرحم والمبيضين، وإن استدعى الأمر عمل بعض التحاليل الهرمونية، ومنها ستتبين المشكلة.
ولم توضحي لي ما شكل عدم الانتظام في الدورة هل هو تقارب أم تباعد، وما هو طول الدورة عندك ومدة الحيض، فإن كانت مدة الدورة ما بين (24 - 34) يوماً من أول يوم من نزول الحيض، وإن كانت مدة الحيض هي ما بين (2 - 9) أيام فهي تعتبر طبيعية ومنتظمة، نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية دائماً.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً