الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاختلاف في حجم الثديين
رقم الإستشارة: 2110488

7262 0 400

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك شكوك تراودني كثيراً عن سرطان الثدي، حيث ألاحظ اختلافا في حجم الثديين، فالأيمن هو الأكبر، وأحس بنغزات مستمرة أعلى الصدر على اليمين، وتزيد في فترة ما قبل الدورة الشهرية.

وأما بالنسبة للحلمة فهي جانبية، علماً بأنها لم تكن كذلك من قبل، وأيضاً ألاحظ بعض التطعجات في الحلمة وغير مستوية، وأحياناً تبدو وكأنها متورمة، وبالنسبة لفتحة الثدي فأحياناً يصعب علي رؤيتها.
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بيشو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فمن الجيد أن تكوني واعية إلى ما يحدث من تغيرات في الثدي عندك مع التعود على عمل فحص ذاتي للثدي بعد الانتهاء من الدورة في كل شهر، فهذا يجعلك على معرفة بطبيعة وشكل الثدي عندك، وبالتالي تكتسبين الخبرة في تمييز أي شيء غير طبيعي فيه.

وبالنسبة لما لاحظته من اختلاف في الحجم فهذا أمر طبيعي، حيث أن الكثيرات من النساء لديهن جهة أكبر من جهة، وهذا سببه أن أحد الثديين يكون أسرع بالنمو من الآخر حين البلوغ، وهذا شيء لا يستدعي القلق ولا يعني وجود مشكلة.

أما بالنسبة للحلمة فقد تحدث فيها تجعدات بسبب ارتكاسها وتفاعلها مع أي شيء يلامسها مثلاً الملابس أو الشعور بالبرد أو غيره، ثم وبعد فترة تعود إلى طبيعتها، فهذا أيضاً شيء طبيعي لا يستدعي القلق.

وإن كنت فعلاً تلاحظين وجود تورم أو ميلان في الحلمة فمن الأفضل أن يتم فحصها من قبل طبيبة مختصة والتأكد من عدم وجود التهاب فيها.

أما فتحات الغدد والموجودة في الحلمة فيصعب رؤيتها بالحالة الطبيعية وتشاهد فقط عندما تتوسع بالإرضاع وتدر الحليب منها.

سرطان الثدي نادر جداً في مثل عمرك، ومن المستبعد أن يكون لديك سرطان في الثدي، لكن أشجعك على أن تقومي بمراجعة الطبيبة لتكشف على الثدي وتتأكد من عدم وجود التهاب في الحلمة، نسأل الله عز وجل أن يمدك بالصحة والعافية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً