الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحساسية المسببة للكحة والبلغم
رقم الإستشارة: 2110686

44107 0 752

السؤال

أعاني من كحة تأتيني وقت الليل خصوصاً، وتكون حادة ومتواصلة مع بلغم -أكرمكم الله- في البداية كانت تأتيني الحالة سنوياً، والآن شهرياً وتستمر معي عدة أيام، جربت استنشاق بخار فينتولين دون جدوى، جربت دواء بحشيشة اللبلاب جوافان دون فائدة، وتصاحب هذه الكحة بحة في الصوت.
قالت لي الطبيبة أن ذلك بسبب تضخم الغدة الدرقية وكسلها 21 إلى 27، وأستخدم ثيروكسين 50، فهل الجرعة كافية؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مي عبد الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

كسل الغدة الدرقية لا يسبب الكحة أو البلغم، ولكن يسبب بحة في الصوت، ولذا فقد يكون سبب الكحة هو حساسية، وخاصة أنها تصيبك سنوياً في موسم معين، وتفاقم الأمر الآن وأصبحت شهرية، وكذلك تكون ذروتها أثناء الليل.

يجب أن تتوخي الحذر بالبعد عن مهيجات الحساسية، وأهمها التراب والدخان، والعطور والبخور، والمبيدات الحشرية والمنظفات الصناعية، والطلاء والمواد البترولية، والوقود، ووبر الصوف والغنم، وكل ما من شأنه زيادة الحساسية وبالتالي زيادة الكحة.

يمكنك تناول حبوب مضادة الهيستامين، مثل كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء، وحبوب فنتولين حبة 3 مرات يومياً إذا كان هناك صفير بالصدر، وإذا كان البلغم كثيفاً ولزجاً فتناولي مذيباً للبلغم، مثل ريناثيول، أو بيسلفون، أو ميكوسلفان حبوب أو شراب 3 مرات يومياً، وأما إذا كان البلغم ملوناً سواء أصفر أو أخضر، فيجب أخذ مضاد حيوي، مثل أوجمنتين، أو كيورام 1جم كل 12 ساعة، لعلاج التهاب الشعب الهوائية.

أما عن الثيروكسين فهو بديل لتعويض النقص في هرمونات الغدة الدرقية، ولذا سوف تكون الجرعة حسب نسبة الهرمون بالدم، وسوف يقوم الطبيب المعالج بعمل تحليلات دورية لقياس مستوى نسبة هرمون T3 &T4 في الدم، وبناء عليه يتم ضبط الجرعة المثالية المطلوبة لتعويض النقص في الهرمون.

وقد يخبرك جسدك أيضاً بالوقت الذي تحتاجين فيه إلى تعديل جرعة الثيروكسن، فإذا كانت جرعتك منخفضة جداً، فسوف تجدين بعضاً من أعراض قصور النشاط الدرقي التي لاحظتها في بادئ الأمر، مثل:

- التعب والشعور بالخمود والإعياء.
- التبلد العقلي.
- عدم تحمل البرد.
- الشعور بالكآبة أو خمول العواطف.
- الإمساك.
- الآلام العضلية.
- جفاف الجلد أو تقشره أو انتفاخه.
- وخز في أصابع اليدين أو القدمين.
- نقص في تحمل المجهود الرياضي.
- آلام في المفاصل.
- بحة الصوت.
- عدم انتظام الدورة الشهرية.
- زيادة الوزن رغم ضعف الشهية.
- جفاف الشعر وتقصفه.
- نبض ضعيف مع تورم في العنق.

أما الزيادة الكبيرة في جرعة الثيروكسين فتؤدي إلى أعراض فرط النشاط الدرقي، وتشمل سرعة دقات القلب والتهيج العصبي والارتعاش ونقصان الوزن رغم الشهية الجيدة.

وأخيراً ندعو الله عز وجل أن يمن عليك بالشفاء العاجل .. اللهم آمين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا أمانوس

    الله يجزيكم الخير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً