الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السن التي تكتمل عندها صفات الأنوثة .. وأثر حليب الصويا في ذلك
رقم الإستشارة: 2112294

1163 0 173

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ شهر أتممت 15 سنة من عمري إلا أنني لا أحس بأنوثتي، فأبدو للناس أنني أصغر بسنة أو سنتين ولست "صبية" كما يقولون.
المهم: قرأت كثيراً عن حليب الصويا وعن قدرته في زيادة الهرمونات الأنثوية، وهذا ما أريده فهل هذا صحيح؟ وكم من الوقت أحتاج لذلك؟

وشكراً سلفاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

من المعروف بأن نمو الفتاة لا يكتمل كلياً إلا عند سن الثامنة عشرة، ويتميز هذا خاصة بتوضع الشحوم في الورك والفخذين فتعطي للفتاة المظهر الأنثوي المعروف.

أي أن جسمك ما زال ينمو وما زالت أمامك الفرصة لتكتسبي الشكل الأنثوي، وبما أن وزنك ناقص كثيراً ففي هذا الحال لا تتواجد كمية كافية من الشحوم لتتوضع وتعطي الشكل الأنثوي، ولذلك تحتاجين إلى أن يزداد وزنك بطريقة تتناسب مع طولك.

وحليب الصويا وكل مركبات الصويا مفيدة للجسم ومن الجيد تناولها، ولكن ليس لاكتساب ملامح الأنوثة ولكن لأنها مغذية للجسم، وهي تحتوي على مركبات تحاكي في تأثيرها هرمون الاستروجين ولكن بكميات قليلة، أي لا تقارن بما يحويه جسمك حالياً من هذا الهرمون، فجسمك يحوي الكثير من هرمون الاستروجين في هذا العمر، والمشكلة عندك ليست في نقص الاستروجين بل هي في نقص الوزن، وعندما يزداد وزنك ستتوضع الشحوم في الورك والفخذين والثديين.

نسأل الله عز وجل أن يمتعك بالصحة والعافية دائماً.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: