الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خط بني تحت السرة عند غير المتزوجة
رقم الإستشارة: 2113334

89364 0 676

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
عندي خط تحت السرة بني وأزعجني وعرفت منذ قريب أنه يظهر للحوامل وأنا ما زلت فتاة غير متزوجة، فهل هو بسبب الإفرازات؟ وما أسباب هذا الخط؟
أرجو إفادتي لأني خائفة من أن يكون عندي مرض لا أعلم به.

وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Jojo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن جلد الإنسان الطبيعي ليس بلون واحد، فهو متفاوت بين منطقة تشريحية وأخرى، ويلعب في هذا عوامل عديدة: منها عدد الخلايا الملونة للجلد، والتي اسمها الميلانو سايت، أو الخلايا القتامينية، ومنها نشاط هذه الخلايا، ومنها طبيعة البشرة.

فالبشرة السمراء غالباً ما يزيد عند أصحابها الاسمرار في مواضع عديدة مثل الإبطين وما بين الفخذين، ويمكن أيضاً أن يزيد في البطن على الخط بين السرة وما تحتها، ولكنه ليس هو الشائع.
كما يمكن لبعض التصبغات أن تأتي تالية للالتهابات مثل التهاب ما حول السرة، أو وجود أي سبب آخر مثل الإفرازات من السرة إلى الأسفل.

إن كان هناك إفرازات من السرة فهي بوضوح تعطي التعليل لوجود مثل هذه التصبغات، ولا داعي للقلق.
أحياناً يزداد الهرمون المولد للصباغ (Msh)، وبعد ذلك قد تنتشر التصبغات في الجسم ولا تكون محددة كما هو الحال عندكم.
إن كان هذا الخط خفيفاً وغير واضح جداً فهو من التفاوت، وأما إن كان غامقاً وواضحاً فعندها تصبح زيارة الطبيبة واجبة وذلك لنفي أو إثبات أي سبب متعلق بهذا الاسمرار الذي ترونه شديداً ومرضياً.

إذن هذه التصبغات إما أن تكون:
عرقية متعلقة بلون الجلد الغامق الخلقي.
أو تالية للالتهابات خاصة النز من السرة.
أو بسبب تهيج موضعي نتيجة عوامل فيزيائية أو كيمياوية.
أو بسبب زيادة الهرمون المولد للصباغ.
إن كان خفيفاً لا داعي لشيء، وإن كان شديداً ومتزايداً ومقلقاً وبشرتكم فاتحة ولا إفرازات في السرة فزيارة الطبيبة واجبة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً