الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل شرب الميرمية يؤثر على الولادة؟
رقم الإستشارة: 2115016

50302 0 517

السؤال

أريد أن أستفسر عن شرب الميرمية أثناء المخاض، وهل لها تأثير سلبي أو إيجابي؟ واليك يا دكتور ما حدث معي:

عند بداية المخاض كان الرحم قد توسع (2) سم في أقل من ساعة، وعندها بدأت أختي تعطيني شراب الميرمية، بعد مرور أكثر من (10) ساعات لم تتوسع فتحة الرحم أكثر من (4) سم، فبدأت الطبيبة تعطيني المحرض الصناعي وأنا أستمر بشرب الميرمية على أساس أنها تساعد في سرعة الولادة، وحتى اليوم الثاني كانت قد توسعت فتحة الرحم (10) سم مع خروج الماء كاملاً، ولكن رأس الجنين بقي عالياً ولم ينزل بالحوض لتتمكن الطبيبة من سحبه إلى الخارج، فاضطرت طبعاً لإجراء عملية قيصرية بعد عذاب يومين من الطلق المضني.

ما سبب الذي حدث معي؟ وهل الميرمية التي سببت هذا؟ وهل من الممكن أن يحدث نفس الشيء في الحمل الثاني، لأني الآن في الشهر الثامن، وخـــــائفة جداً أن يتكرر الأمر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رولا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن ما حدث معك في حملك الأول ليس بسبب شرب الميرمية, وعندما لا ينزل رأس الجنين في الحوض بعد توسع الرحم، فيكون السبب عادة هو إما وجود ضيق في الحوض العظمي عند السيدة، أو بسبب أن رأس الجنين يكون بوضع غير مطابق أو غير مناسب للحوض، فحتى يتم نزول رأس الجنين وتتم الولادة الطبيعية بدون مشاكل، يجب أن تكون سعة الحوض كافية، وأن يأخذ رأس الجنين وضعاً بحيث تتطابق فيه محاوره الهندسية تماماً مع محاور الحوض.

وهنا أنصح في هذا الحمل أن يتم تقييم سعة الحوض عندك عن طريق فحص نسائي بيد أخصائية ذات خبرة, وكذلك يمكن عن طريق صورة للحوض العظمي, فإن كانت سعة الحوض جيدة وتبين أن الرأس يأخذ وضعاً طبيعياً في هذا الحمل، فيمكن إعطاؤك فرصة للولادة بشكل طبيعي, فإن توافرت هذه الشروط فيمكن أن تحدث الولادة الطبيعية بنسبة 70% رغم وجود قيصرية سابقة، وطبعاً نحن نفضل دوماً الولادة المهبلية الطبيعية، لأنها أسلم وأفضل للأم وللجنين دائماً.

بإمكانك الاستمتاع بشرب الميرمية إن رغبت، لكن بكميات معتدلة بدون خوف أو قلق, فهي مفيدة جداً وآمنة، ولا تؤثر على الولادة.

نسال الله عز وجل أن يكمل لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين حامل في الشهر التاسع

    مفيدة كثير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً