أعاني من عسر المزاج وأريد استبدال السيبرالكس بعشبة يوحنا فما رأيكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عسر المزاج وأريد استبدال السيبرالكس بعشبة يوحنا، فما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2116022

9693 0 510

السؤال

عندي فقط عسر في المزاج أو مزاج سيء، سألت الأطباء فقالوا لي: عندك اكتئاب، استخدمت سيبرالكس 5 مل لمدة أسبوعين، وبعد أخذ سيبرالكس بجرعة 10 مل ومتواصل من ثلاثة أشهر، صراحة تعبت من مسألة صعوبة النوم وضعف الانتصاب، فأريد أغير إلى عشبة القديس يوحنا، لكن سمعت أن فيها تعارضاً وعندي مجموعة من الأسئلة:

1- كيف يتم وقف السيبرالكس؟
2- بعد كم أسبوع من وقف السيبرالكس آخذ عشبة القديس يوحنا؟
3- هل هناك أعراض جانبية لعشبة القديس يوحنا؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فلا يوجد تعارض في استبدال السبرالكس بعشبة القديس يوحنا، التعارض يوجد أن يتناول الإنسان الدواءين مع بعضهما البعض، لكن ما دمت سوف تتوقف عن أحدهما وتبدأ في تناول الآخر فلا يوجد أي تعارض؛ حيث إن كليهما يعمل على نفس المنظومة الكيميائية التي تتعلق وتتحكم في إفراز مادة السيروتونين.

فأقول لك: اجعل جرعة السبرالكس خمسة مليجرام يوميًا لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك ابدأ مباشرة في تناول عشبة القديس يوحنا، أي بعد أن تتوقف عن السبرالكس تبدأ في اليوم الثاني في تناول هذه العشبة، وتوجد ثلاث مستحضرات يحتوي أحدهما على مائة وخمسة وثمانين مليجرامًا، والثاني على ثلاثمائة، والثالث على خمسمائة مليجرام، يفضل أن تتناول أحد المستحضرين الأقوى، أي الذي يحتوي على ثلاثمائة مليجرام أو خمسمائة مليجرام، وابدأ بحبة واحدة يوميًا لمدة أسبوع، بعد ذلك اجعلها حبتين في اليوم، وأقل مدة للعلاج هي ستة أشهر.

لا توجد أعراض جانبية لعشبة القديس يوحنا، فقط ربما تشعر بصداع بسيط في الأيام الأولى من بداية العلاج، بخلاف ذلك لا توجد أي مضار لهذه العشبة إن شاء الله تعالى.

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: