الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الكمية الكافية من واقي الشمس لحماية الوجه؟
رقم الإستشارة: 2118042

9462 0 467

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أشكركم على موقعكم الرائع هذا.

أنا سيدة عمري23 عاما، أقطن بالمغرب، أشعر منذ مدة طويلة بوخز ورغبة في هرش وجهي عند ارتفاع حرارة الجو، ومنذ شهر استعملت واقي الشمسSVR50 وخرجت لمدة ساعتين كان الجو حارا حينها، ولم أتعرض للشمس إلا مدة عشر دقائق، وقت إيقاف سيارة الأجرة ذهابا وإيابا؛ مما سبب لي تهيجا في وجهي؛ حيث أصبحت فيه حبيبات حمراء رقيقة، وشعرت بوخز ورغبة في الهرش.

قد ساءت الحالة عندما استعملته مرة ثانية، وأصبح وجهي يصبح أحمر ممتلئا بالحبيبات الرقيقة (لا تشبه حب الشباب) خاصة في منطقة بين الحاجبين والخدين، باستثناء الجبين والذقن، كما أشعر بحرارة في وجهي؛ وذلك كلما استحممت ولو حتى بماء فاتر أو فركت وجهي فركا خفيفا.

للإشارة فبشرتي جافة، وقد لاحظت الآن -أي بعد أسبوع من استعمال واقي الشمس- قشورا فوق منطقة الوجنتين.

أرجو من حضرتكم تشخيص حالتي، ولماذا تحسست من هذا المنتج؟ وما هو واقي الشمس المناسب لبشرتي البيضاء؟

علما أنني أقطن في جنوب الغرب (باغادير) حيث الشمس لا تغيب طوال السنة، فما هي الكمية الكافية من واقي الشمس لحماية الوجه؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سامية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهناك احتمالات:
قد يكون ما حصل معك هو التهاب جلد ضيائي بسبب الشمس، وذلك إن كنت عادة لا تتحملين الشمس، وتعرضت لفترة أطول من المعتاد ظنا منك أنك تحت حماية الواقي من الشمس.

قد يكون ما حصل هو تحسس من الواقي نفسه، بسبب التماس مع الجلد، وعدم تحمل الجلد له، ويمكن تأكيد ذلك من خلال دهن هذا الواقي على موضع لا يتعرض للشمس، مثل العضد من الجذع، فإن حدثت تغيرات مشابهة على الجلد المستور المدهون فالتشخيص يثبت أن السبب الواقي نفسه، وعنده يجب ألا تستعمليه مرة أخرى، لأنه على الأغلب سيؤدي إلى نفس النتيجة.

قد يكون بسبب آخر مصاحب، كأن تكونوا قد بدأتم استعمال كريم أساس جديد أو أي كريم مرطب أو لعلاج أي سبب آخر في نفس هذه الفترة أو حتى قبلها بأسبوع.

العلاج للوضع الحالي هو: استعمال الهايدروكورتيزون 1% مرة يوميا، فقط لعدة أيام إلى أن تزول الأعراض، ويمكن مساعدة ذلك باستعمال مضادات الهيستامين، مثل الزيرتيك أو الكلاريتين مرة يوميا.

يجب استعمال واقي الشمس على كل الأحوال، ولكن قبل دهنه على كامل الوجه ننصح باستعماله على مساحة صغيرة مستورة، للتأكد من تحمله وعدم إحداثه لأي حساسية.

يمكن اختيار واقي مناسب لبشرتكم، ولا يوجد واقي مضمون لجميع الناس، بل هناك الواقي الذي يغلب أنه لا يحدث حساسية، ومن ذلك لويس ويدمر (أوول دي) أو غيره مما يكتب عليه للجلد الحساس حسب ما هو متوفر في صيدلياتكم.

لمزيد عن التهاب الجلد الضيائي وتأثير الشمس الحارق يرجى مراجعة الاستشارة رقم (18594) مع بعض الإضافات في الاستشارة رقم (298412)

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً