الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغدة الدرقية وتأثيرها على الحمل
رقم الإستشارة: 2119008

33814 0 496

السؤال

بالله عليكم أجيبوني، أنا متزوجة منذ (3) سنوات - وبفضل الله - حامل لأول مرة، وبعد حوالي (4) أشهر من الحمل اكتشفت بأن الغدة الدرقية نشطة، والآن آخد أول جرعة من العلاج.

سؤالي: ما تأثير هذا النشاط على الجنين قبل أن أكتشفه في الشهور الأربعة الأولى من الحمل؟ وهل يجب معالجة الطفل بعد الولادة - بإذن الله - أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بداية نبارك لك حملك هذا، ونسأل الله عز وجل أن يتمه على خير.

بالنسبة لفرط نشاط الغدة الدرقية عندك فليس له تأثير مشوه -لا قدر الله- في الأشهر الأولى من الحمل، ولكن يجب عليك الآن الالتزام بالعلاج، والتأكد من أن تحليل الغدة الدرقية (TSH-FREE T3-T4) بحالة توازن جيد طوال الفترة الباقية من الحمل؛ لأن فرط نشاط الغدة قد يؤدي إلى زيادة في نسبة الإصابة بتسمم الحمل والولادة الباكرة وتأثيراته على القلب عندك – لا قدر الله - وهذه المشاكل هي التي تنعكس سلباً على الجنين, لذلك فمن المهم جداً أن تكوني تحت إشراف طبي من قبل طبيبة الباطنة أيضاً، وذلك لضبط جرعة الدواء بشكل دقيق.

أكثر سبب لفرط نشاط الغدة محتمل هو وجود أجسام مناعية في الدم عندك تهاجم خلايا الغدة الدرقية فتحرضها على الإفراز؛ ولأن هذه الأجسام المناعية قادرة على أن تمر عبر المشيمة فقد تؤثر على الغدة الدرقية للجنين، وتصيبها أحياناً بنشاط زائد, ولكن هذا الاحتمال ضعيف، ويحدث بنسبة لا تتجاوز (1%) فقط.

كما أن الأدوية التي تتناولينها قد تمر بكميات بسيطة عبر المشيمة وتؤدي إلى العكس, أي إلى تثبيط في عمل الغدة، ومن ثم إلى قصور في عمل الغدة, أي أن الجنين قد يحدث عنده زيادة أو نقص في نشاط الغدة, ولكن هذا احتمال قليل جداً - كما سبق وذكرت لك - وإن حدث فهو غالباً مؤقت وعابر وسيزول, لأنه ناتج إما عن الأجسام الضدية التي انتقلت إليه والتي ستزول بعد فترة أو من الدواء، وهو أيضاً سيزول من دمه بعد فترة, ولكن يجب أن تتم مراقبته وعلاجه - إن لزم - من قبل طبيب الأطفال المتواجد؛ ولذلك فبعد الولادة مباشرة -بإذن الله- يجب أن يتم فحص المولود جيداً، وعمل تحاليل الغدة الدرقية له، للتأكد من عدم وجود فرط أو قصور في نشاط الغدة الدرقية عنده, ومتابعة حالته إن وجد أي خلل – لا قدر الله - .

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بالذرية الصالحة والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر عطر الزهور

    جزاك الله عناخير الجزاا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً