الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة المثالية لإزالة الرؤوس السوداء؟
رقم الإستشارة: 2119996

12244 0 386

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا

أعاني من حب شباب مفرط، ورؤوس سوداء بعد عبثي بها؛ لذلك ما هي الطريقة المثالية لإزالة الرؤوس السوداء دون أن تترك آثارا جانبية؟

وأيضا -بارك الله فيكم- هل حب الشباب يعد من الوراثة؟ وهل هنالك أمل بـ شفائي من دائها إن كانت وراثية؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فحب الشباب له درجات وله أسباب عديدة، وله عوامل مهيئة، وبشكل عام تتدرج من الخفيف إلى الشديد.

فالخفيف علاجه موضعي بالماء والصابون والمضادات الحيوية الموضعية، والمتوسط يضاف له المضادات الحيوية عن طريق الفم، والشديد قد يكتفي معه الإيزوتريتينوين.
وهذه الخطة تفيد على الأغلب في جميع الأنواع.

ولكن بوجود عوامل مساعدة مثل تأثير الهرمونات، ووجود توزع عائلي أو التأثر بنوع الحمية، قد نحتاج بعض التداخلات الإضافية المناسبة للسبب.

إلى الآن لا يمكن القول أنه يوجد حب شباب وراثي، ولكن يمكن القول بأن هناك عائلات تتميز بحب شباب متماثل أو شديد، ولا يعني ذلك أنه صعب العلاج.

إن استعمال الروأكيوتين أي (الإيزوتريتينوين ) مع تنظيم الهرمونات لو احتاج الأمر هو مفيد في كل أنواع حب الشباب مهما كانت شدتها حتى ولو اعتبرتموها من حب الشباب الوراثي الشديد.

وأما الزيوانات فهي تحتاج إلى ثلاثة أمور:
1- التريتينوين من جهة.
2- ونازع أو مفرغ الزيوان من جهة أخرى، وهذا يحتاج لطبيب أخصائي لنزع الزيوانات قبل أن تترك أثرا.
3- المضادات الحيوية الموضعية لمنع التقيح والمضادات لحيوية الجهازية لتثبيط تشكل الدهون.

وبجملة مطمئنة نقول:
يوجد علاج لأي نوع من أنواع حب الشباب مهما كان شديدا، ولكن عليكم بالمتابعة مع أهل الاختصاص، فكلما زادت الشدة زادت الحاجة إلى الخبرة في العلاج، وكمثال على ذلك لا يمكن عمل عملية جراحية مهما كانت بسيطة عن طريق الاستشارات، بل يحتاج الأمر جراح ليقوم بها، وكذلك عملية علاج حب الشباب الشديد تحتاج من يقوم بها أو يشرف عليها لتنجح.

هذا وقد فصلنا في استشارات سابقة عن حب الشباب بأنواعه وأسبابه والعوامل المؤثرة فيه، ونورد الآن مجموعة من أرقام الاستشارات مع السبب بجانب كل منها وذلك لإعطاء جوابا أكثر تفصيلا متعلقا بسؤالكم:

فالاستشارات 18257 و 18106 و 19595 تعتبر مرجعا مختصرا لحب الشباب و (262027) للعلاج.

كما يُرجى مراجعة الاستشارة رقم ( 18513) ففيها تفصيل كافي عن حب الشباب.

ورقم (18692) تذكر الزيوان وعلاجه بشكل مفصل.

ورقم (255918) تناقش التريتينوين والزيوان بشكل مختصر و (235724) شيء من التداخل والتفصيل عن التريتينوين وغيره للزيوان والمسام.

والآثار الجانبية للتريتينوين (279343).
ورقم (18426) تناقش حب الشباب الهرموني، مع بعض الزيادات في الرقم (2102336).

وأما النقاط السوداء على الأنف والخدين والحلول المقترحة فرقم (273721)
أعاني من دهون في منطقة الأنف (235724).

وأما الاستشارات رقم ( 18106 ، و 18402، و 236317) ففيها تفصيلات هامة عن الروأكيوتين، الذي هو علاج حب الشباب الكيسي والعجري والمعند.

وأما الرقم (432768) ففيه مناقشة أخذ 3 حبات يوميا من الروأكيوتين، وأما مدة حب الشباب فرقم (277863).

وأما آثار حب الشباب الأربعة الندبات الضخامية أو الضمورية والاحمرار والتصبغ فتحت الرقم (274081).

وهل اللعب ببثور حب الشباب ضار؟ وما هي هذه الأضرار؟ ففي الرقم (31987)
وأما معالجة ندبات حب الشباب لسائل قال أصبحت أتمنى الموت ففي الرقم (100218).

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً