الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل استخدام الديتول لتعقيم المنطقة الحساسة له سلبيات غير مستحبة؟
رقم الإستشارة: 2121320

98915 0 591

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي سؤال من محورين:
الأول: قرأت عدة مواضيع عن نظافة المنطقة الحساسة سواء الأمامية أو الخلفية، وأردت أن أستفسر بالتحديد عن استخدام الديتول لتعقيم المنطقة، فهل له سلبيات أو غير مستحب استخدامه طبياً لمثل هذه المناطق؟ وأي نوع يفضل استخدامه ( للعناية الشخصية ) أو ( الاستحمام )، وهل استخدامه بشكل أسبوعي أو عند كل استحمام ( أي كل يومين )؟

الثاني: من المعروف أن حلق العانة أفضل بحسب ما ورد في السنة، ولكن هل استخدام الماكينة الخاصة بالحلاقة مثل: ( philips bodygroom ) في إزالة الشعر في المنطقة الخلفية له تأثير سلبي! وإن كان استخدامها يقتصر شهرياً لصعوبة استخدام الموس في المناطق التي لا يمكن مشاهدتها لعدم رغبتي باستخدام كريمات إزالة الشعر مثل فيت، لأني سمعت أنها تسبب سوادا للمنطقة وله تأثيرات سلبية؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

أولا: ليس هناك ضرورة لاستخدام صابون معقم كالديتول في تنظيف المناطق الحساسة، فاستخدام الصابون العادي يكفي في الأحوال العادية.

وصابون الديتول مثل غيره من الصوابين غير العادية، (أي غير المستخدمة يوميا) فهو يحوي موادا كيماوية قد تكون سببا في إحداث التهاب جلد أو حالة تحسسية. وهذا الأمر ملاحظ بشكل كبير خاصة مع الديتول.

أما إن استعمله أي شخص ولم يحدث عنده أي تفاعل تحسسي أو آثار غير مرغوب فيها فلا مانع من استعماله حسب الحاجة أو عند اللزوم دون إسراف؛ حيث إن الحساسية منه قد تكون متناسبة طردا مع كمية الاستعمال.

في الأحوال العامة فإن استعمال الصابون العادي يوميا يكفي، أما أن يكون فيه مواد أخرى فيجب استعماله بحرص لتجنب الالتهابات والتحسس.

ثانيا: العانة هي المنطقة المثلثة فوق العضو التناسلي ولا يدخل فيها الشعر حول الشرج، والعانة هي منطقة مرئية لصاحبها في الأحوال العادية إلا أن يكون هناك سبب كالبدانة أو غيرها.

من السنة حلق العانة بالموس أو الشفرة وعند تعذر ذلك لأي سبب لا مانع من إزالة الشعر بماكينة حلاقة الشعر ولكن بحذر؛ لأن المنطقة حساسة.

على حد علمي لم يقل أحد من الفقهاء من الناحية الشرعية بحلاقة الشعر حول الشرج؛ ولذلك أقول لا داعي لذلك ولا داعي للماكينة ولا للمواد الكيماوية ولا كريمات الإزالة مثل فيت بل تكفي النظافة الموضعية والغسل.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية المستشار الاسري المختار مولود

    من باب الاضافة للفائدة يوجد منظفات في الصيدليات تعرف بغسول المناطق الحساسة ومن باب التجربة هناك منتج (سيتي روز )رائع يقطع الرائحة غير المحبوبة ويستمر مدة24 ساعة

  • مصر سعيد

    جميل
    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً