والدي يعاني من مرض الكلى فهل سوف أصاب بهذا المرض - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي يعاني من مرض الكلى، فهل سوف أصاب بهذا المرض؟
رقم الإستشارة: 2121694

19145 0 554

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والدي يعاني من مرض الكلى، فأنا لم أره منذ فترة طويلة جداً؛ لأنه هجرنا، ولا أعلم ما نوع المرض بالضبط! والدته توفيت من مرض كلوي، وأخوه أيضاً، وأنا صغيرة أعلم بأنه مصاب بمرض الكلى، وأتذكر بأنه كان يخضع لغسيل الكلى كم مرة بالأسبوع.

أما والدتي فسليمة والحمد لله، سؤالي هو أبلغ 21 عاما، لم تظهر علي أعراض، هل أخضع إلى فحوص طبية للتأكد؟ هل سوف أصاب بمرض الكلى؟ وهل هو وراثي؟ أما أبنائي مستقبلاً هل سوف يظهر عليهم المرض؟ هل أنا حاملة للمرض؟

أرجو الرد لأنني أعاني من التفكير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فرح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن بعض أمراض الكلى تكون وراثية، أي أنها تنتقل من الآباء إلى الأبناء مثل أمراض تكيس الكلى، ومثل هذه الأمراض قد تظهر في كل الأبناء أو بعضهم.

قد تؤدي هذه الأمراض إلى ارتفاع ضغط الدم، واضطراب وظائف الكلى مع الوقت، وقد يحدث الفشل الكلوي في سن البلوغ أو بعده، وقد لا يحدث الفشل الكلوي مطلقا.

لا بد لمن كان في أسرته تاريخ لأمراض الكلى، أن يقوم الأبناء بإجراء تحليل للبول وكرياتينين بالدم، بالإضافة إلى موجات صوتية على البطن والحوض للتأكد من عدم وجود مشكلة، ثم يتم إجراء هذه الفحوص بصفة دورية كل عام للمتابعة سواء وجد أي مرض أم لم يوجد.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً