الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي كيفية الحد من انتشار الثآليل في المستقبل؟ وكيف أتخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2123302

12655 0 428

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أسئلتي بارك الله فيكم.

1ـ أعاني ثؤلول (wart) بين الفخذ والعانة له ساق ورأس، وضعت عليه دواء يسمى (دهان الساكتول)، ويحتوي على مادة (حامض السلسيليك واللاكتيك مذابة في فليكسيبل كولودين) فنتج من ذلك أن الغطاء الخارجي للثؤلول أصبح يابساً أوناشفاً، وأيضاً أصبح سهل الإزالة فأزلته، فأصبح الثؤلول بعد ذلك وردي اللون تقريبا، وأصبح رطبا في غالب الأحيان، ويخرج منه مادة تميل إلى الاصفرار، وقد يكون معه لون أحمر يسير، ويؤلمني في غالب الأحيان، وأيضا تغير لون الجلد المحيط به إلى اللون الداكن.

فكيف لي أن أتخلص من هذه المشكلة التي تؤرقني؟

وكيف لي أن أحد من انتشار الثآليل في المستقبل؟

وهل من الطبيعي أن يكون لون المنطقة التناسلية داكناً ومختلفاً عن لون بقية الجسم، ولها رائحة مختلفة أيضاً؟

وما هي الطريقة المثلى للمحافظة عليها من الأمراض الجلدية وإبقاءها صحية؟ هل هناك ملابس خاصة للمحافظة عليها أو كريمات خاصة أو غير ذلك؟

أرجو التفصيل بخطوات عملية إن أمكن.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الثؤلول في هذه المنطقة يمكن علاجه بالاستئصال الجراحي البسيط دون الخياطة، بما يسمى بتقنية الحلاقة بيد خبيرة وعالمة بهذا الإجراء.

يمكن للمواد الكيماوية أن تعالج الثؤلول في هذه المنطقة، ولكن يجب دهنها بطريقة صحيحة، وبيد خبيرة حتى لا تؤذي الجلد المجاور.

بعد الانتهاء من العلاج واستئصال الثؤلول يمكن التفكير بعلاج التغيرات التالية للعلاج، ولكن الآن لا داعي لتعطيل العلاج بسببها.

خروج المادة التي تميل للاصفرار يدل على التقيح، ويجب أخذ مسحة منها للمزرعة، واختبار المضاد الحيوي المناسب.

الثآليل مرض فيروسي معدي، وفي هذه المنطقة تسمى بالثآليل التناسلية، والتي كنا قد ناقشناها في الاستشارة رقم: 110670.

ولكن ما تتحدث عنه قد يكون من الزوائد الجلدية، وهي مرض غير معدي كنا قد ناقشتاه في الاستشارة رقم: 240273 و رقم: 266569.

ونصيحتنا المتابعة مع طبيب متخصص، وذلك للوصول إلى التشخيص، ولإعطاء العلاج المناسب، ولعلاج ما بقي من الآثار دون مضاعفات جديدة.

الحد من الثآليل بالابتعاد عن قطعها وتهييجها وتخريشها والابتعاد عن مصادر العدوى.

أما لو كانت زوائد جلدية فبعلاج الهرمونات لو كان هناك خلل هرموني وبتجنب البدانة.

وأما السؤال الثالث:

نعم..المنطقة التناسلية تتميز بانها أغمق من غيرها من مواضع البدن،
وتتميز بالرائحة الخاصة التي تظهر بعد البلوغ بسبب نضج الغدد الدهنية بائدة الإفراز.

والطريقة المثالية هي الغسل المعتدل اليومي بالماء والصابون (مرة يوميا)، وتجنب المواد الكيماوية، واستعمال الألبسة الداخلية القطنية، وعلاج الأمراض الجلدية الموجودة فيها، وتجنب الحك والاحتكاك، ولا داعي للكريمات إن كان الجلد طبيعيا.

إن كانت هناك تبدلات غير طبيعية فيجب استعمال العلاج النوعي لهذه التبدلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر imed

    شكرا على الشكر وداود الشكر بالشكر

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً