الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ضعف سمع وشيء خلف الطبلة ..فهل هو ورم أم ماذا؟
رقم الإستشارة: 2124552

7021 0 434

السؤال

السلام عليكم.

عمري 30 سنة مشكلتي ضعف سمع مع ألم خلف الأذن اليسرى يشبه ألم الكدمة ، وألم في الرأس.

مشكلتي بدأت منذ فترة المراهقة عندما بدأت أسمع صوتاً كالمضخة في أذني اليسرى يشبه ضخ الدم، فراجعت طبيبا ففحص أذني وقال بأنه لا يوجد شيء في أذني، ولم أكن ألاحظ أنه يوجد ضعف في السمع.

أنهيت دراستي الجامعية، وبعدها تزوجت، وعندها بدأت ألاحظ عند استخدام الهاتف الخلوي أن الصوت ضعيف وبعيد في الأذن اليسرى على عكس أذني اليمنى.

وبعدها راجعت طبيبا آخر فقال لي أنه يوجد تكلس في عظمة الركاب، وأعطاني دواء اسمه بياستين آخذه مدى الحياة لتحسين التروية في الأذن، و أخبرني أن العصب السمعي عندي سليم.

وأخيراً قبل شهر ذهبت إلى طبيب، ومن خلال المنظار قال لي إنه يوجد شيء خلف الطبلة إما أن يكون التهاباً أو ورماً، فطلب صورة مقطعية فعملتها مع العلم أنني لا أشتكي إلا من ضعف السمع وذلك الصوت الذي أسمعه مع ألم خلف الرأس غير مستمر.

بصراحة: أنا خائفة من أن يكون عندي ورم، وموعدي مع الطبيب آخر هذا الشهر لمعرفة نتيجة الصورة.

فأرجو منك إخباري عن ماهية مرضي؟ وإذا كان عندي ورم فهل العملية الجراحية ناجحة أم لا؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ديانا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا يمكننا أن نستبق الأحداث أو نتكهن بوجود ورم خلف الطبلة أو خلافه، فالفيصل في مثل هذه الأمور هو الأبحاث والفحوصات التي نجريها للتأكد مما نشك فيه أو ما لا نستطيع تشخيصه إلا بمثل هذه الفحوصات، فلننتظر نتيجة الأشعة المقطعية التي تم عملها للاطمئنان على صحتك بإذن الله تعالى.

فإذا كان سبب ضعف السمع التوصيلى وجود تكلس في عظمة الركاب، فهناك عملية تجرى لإزالة الجزء المتكلس من عظمة الركاب تلك واستبدالها بجزء صناعي يقوم بوظيفة تلك العظمة المتكلسة المتحجرة في توصيل الذبذبات الصوتية من الطبلة وباقي عظام الأذن الوسطى وهما المطرقة والسندال إلى الأذن الداخلية والعصب السمعي، والتي أثبتت الفحوصات أنه سليم ويعمل بصورة جيدة، وهذه العملية تجرى بنجاح باهر في السنوات الأخيرة، وخاصة بالمراكز المتخصصة في جراحات الأذن.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً