تخرج مني إفرازات من مخرج البول... فما السبب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخرج مني إفرازات من مخرج البول... فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2124760

165895 1 856

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا فتاة غير متزوجة، عمري 24 سنة, أعاني من الإفرازات المستمرة، فهي نادرا ما تنقطع، ولكن مشكلتي الآن كنت أظن أن هذه الإفرازات تخرج من المهبل، وبعد تفحص وجدت بأن جميع منطقة الفرج بها إفرازات ابتداء من مخرج البول وحتى المهبل, فبعض الأحيان أشعر كأنه خرج بول، وعندما أذهب لأرى ما خرج فأرى في منطقة مخرج البول سائلا أبيض ثخينا، وأحيانا شفافا، نفس هذا السائل أراه كذلك في المهبل.

ليس هذا السائل وديا، فأنا أعلم بأن الودي يخرج بعد البول، وهو نفس ثخانة البول، ولكن الاختلاف في اللون، فلون الودي أبيض.

أتمنى أن تردوا على سؤالي في أقرب وقت، فأصبحت أوسوس في العبادات بسبب هذه الإفرازات، وما سبب هذه الإفرازات الخارجة من مخرج البول؟

فأنا أعلم بأن الإفرازات الخارجة من المهبل طاهرة، والتي تخرج من مخرج البول غير طاهرة، فهل يمكنني أن أتوضأ وأبقى على وضوئي للصلاة الأخرى اعتبارا على فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله التي ذكرتموها في الموقع؟

أتمنى الإجابة على السؤال في أقرب وقت، فأنا في هم لا يعلمه إلا الله.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مسلمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فيوجد حول مدخل الفرج وحول فتحة البول غدد تقوم بإفراز المخاط الذي يحافظ على منطقة الفرج رطبة ومقاومة, كما أن هنالك إفرازات أخرى تفرز من عنق الرحم والمهبل وتخرج إلى الفرج, وما تشاهدينه من إفرازات بيضاء أو شفافة, هو خليط من هذه الإفرازات التي تعتبر إفرازات فيزيولوجية طبيعية ومستمرة وتحدث في كل الأوقات لكل النساء، ولها وظيفة الترطيب تماما كاللعاب في الفم أو الدمع في العين, وهي بهذا الشكل ليست إفرازات شهوة, وبالتالي هي إفرازات طاهرة لا تنقض الوضوء، فلا داعي للوسوسة، وبإمكانك أن تبقي على نفس وضوئك وتصلي, والله عز وجل أعلم.

وإن كانت هذه الإفرازات بيضاء أو شفافة ولا تسبب الحكة ولا الحرقة، وليس لها رائحة سيئة، فهنا لا يكون فيها التهاب، وبالتالي لا داعي لتناول أي علاج.

لكن إن لاحظت وجود حكة أو رائحة سيئة, فهنا قد يكون هنالك التهاب، ويجب علاجه بعد أخذ عينة من هذه الإفرازات وفحصها مخبريا.

إذا أؤكد لك يا عزيزتي بأنه لا توجد إفرازات تخرج من فتحة البول نفسها, ولكن هنالك إفرازات تكون حول فتحة البول, وهذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

انتهت إجابة الدكتورة: رغده عكاشة أخصائية النساء والتوليد/ تليها إجابة الدكتور: أحمد الفودعي المستشارالشرعي:
___________________________________________________

فمرحبًا بك أيتها الأخت الكريمة في استشارات إسلام ويب.

الأمر كما ذكرت أختنا الفاضلة بأن ما يخرج من مخرج البول هو نجس، وما يخرج من مخرج الولد طاهر، هذا ما أفتى به العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى، والذي ورد في فتاوى عديدة لنا في الموقع.

وعليه فما كان نجسًا يجب غسله سواء من الثياب أو من البدن، وما كان طاهرًا لا يجوز غسله، ولكنّ الجميع ينقض الوضوء، فالخارج من السبيلين أو من أحدهما ناقض للوضوء سواء كان طاهرًا أو نجسًا.

ولا عذر في ترك الوضوء بعد خروج هذا الخارج، لكن إذا كان خروجه مستمرًا بحيث لا ينقطع عنك وقتًا يكفي لكي تتطهرين وتصلين، فأنت في هذه الحالة مصابة بالسلس، فحكمك حكم المستحاضة تتحفظين من الخارج بقدر الاستطاعة ثم تتوضئين بعد دخول الوقت وتصلين، ولا يضرك إن نزل منك شيء، فإذا جاء وقت الصلاة الثانية لزمك أن تعودي الوضوء فتتوضئي لكل صلاة.

هذا إذا كان لا ينقطع عنك وقتًا يكفي لأن تتطهري وتصلي، أما إذا كان ينقطع وقتًا يكفي للطهارة والصلاة فالواجب عليك أن تتحيني ذلك الوقت وتنتظريه، فإذا جاء تطهرت وصليت، فتكونين قد أديت الصلاة بطهارة، ولا يجزئك غير هذا.

هذا كله أيتها الكريمة إذا تحققت من خروج شيء، أما إذا كان مجرد وسوسة تتوهمين أنه خرج منك شيءٌ فإنك مأمورة بترك الوسواس والإعراض عنها، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما شُكي إليه الرجل يُخيّل إليه أنه خرج منه شيء، قال: (لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا) أي لا يلتفت إلى هذه الوساوس حتى يتيقن أنه خرج منه شيءٌ، فإذا تطهرت وتوضأت فلا تلتفتي بعد ذلك لمجرد الوسواس بأنه قد خرج منك شيء أو قد انتقض وضوؤك، أما إذا تيقنت شيئا فالأمر كما فصلنا.

نسأل الله تعالى لك التيسير والإعانة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن شمس

    روعة المضوع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: