الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب وفاة طفلتي؟
رقم الإستشارة: 2125520

9505 0 361

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

أنا متزوجة منذ سنتين ونصف, رزقني الله بمولود, وكانت درجة حرارته منخفضة, وتوفي بعد خمسة أيام, وقال لي الدكتور وقتها: إنها جرثومة نتيجة أن الطفل شرب من ماء الرأس أثناء الولادة, ثم رزقني الله بطفلة أخرى, وبعد الولادة اكتشفنا وجود بكتيريا بالدم, وقد بقيت في الخداج مدة 10 أيام, وأخذت مضادا حيويا, وخرجت بعد 10 أيام, وبعد شهرين ونصف أصبح بكاؤها شديدا, وعندما أخذتها للطبيب, قال لي: إن فتحة النافوخ شبه مغلقة, وبعد الصور الطبقية وصورة الرنين المغناطيسي تبين وجود ضمور شديد في الدماغ أدى إلى وفاتها بعد 25 يوما في المستشفى.

قام الأطباء بعمل عدة فحوصات للطفلة قبل وفاتها, ولم يجدوا سببا لهذا الضمور.

قمت بعمل فحص بول وفحص (AMINO ACID CHROMOTOGRAPHY) أنا وزوجي والطفلة وكان سليماً, وبعد وفاة الطفلة قمت بعمل فحص (TORCH), وكانت النتائج كالتالي:
TOXOPLAZMA IGM TEST RESULT : NEGATIVE
TOXOPLAZMA IGG TEST RESULT : NEGATIVE
RUBELLA Ab IGM TEST RESULT : NEGATIVE
RUBELLA Ab IGG TEST RESULT : 71 Iu/ML INTERPRETION >10 POSITIVE
CYTOMEGLO VIRUS IGM TEST RESULT : NEGATIVE
CYTOMEGLO VIRUS IGG TEST RESULT : 10.7 INTERPRETION >1.1 POSITIVE
HERPES SIMPLEX VIRUS TYPE 1 IGG TEST RESULT : 29 INTERPRETION >1.1 POSITIVE

أرجوا إفادتي, جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نسيبه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عوضك الله بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك يوم القيامة.

أستطيع أن أستنتج من خلال المعلومات التي ذكرتها بأن ما حدث للمولود الثاني يختلف كليا عما حدث للمولود الأول, أي أن سبب الوفاة عند كل منهما مختلف, مما يعني عدم وجود مشكلة محددة تتكرر في الحمل, وهذا أمر هام لأنه يعني بأن احتمال تكرر أي من الحالتين هو قليل جدا -إن شاء الله-.

فما حدث للطفل الأول- حسب ما تبين لي من رسالتك- هي حالة التهاب رئوي بسبب استنشاقه للسائل الأمنيوسي وتضرر الرئة, وهي حالة يمكن الوقاية منها -بإذن الله- في الحمل القادم عن طريق توفر طبيب أطفال في غرفة الولادة, وعمل شفط, وتنظيف بسرعة لأي بقايا من السائل من الرئتين, والقصبات عند الولادة.

أما المولود الثاني فقد كان سبب الوفاة عنده هو وجود انسداد في مجرى السائل الدماغي الشوكي-على الأغلب بسبب تشوه خلقي غير ظاهر بالتصوير- مما سبب تجمع السائل في الرأس, وضغطا على الدماغ وضموره.

إن التحاليل التي أرسلتها تعتبر طبيعية, وأقترح أن يتم عمل تحليل للصبغيات لك ولزوجك, كما يجب أن يتم عمل مسحة للزراعة من عنق الرحم؛ لكشف أي التهاب كامن وعلاجه قبل الحمل الجديد, والأفضل لو يتم تناول مضاد حيوي مثل (الاريثروميسين) قبل حدوث الحمل الجديد كنوع من الاحتياط؛ لعلاج أي التهاب غير ظاهر في عنق الرحم.

كما يمكنك البدء بتناول حبوب (الفوليك آسيد) من الآن حبة يوميا, استعداد للحمل القادم -بإذن الله-, فهو يقلل من نسبة التشوهات في الجهاز العصبي -إن شاء الله-.

كل ما سبق هو من الأخذ بالأسباب, ويبقى التوكل على الله -عز وجل- هو الأهم فهو خير الحافظين.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً