الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم تنجح عملية الحقن المجهري... فمتى أجريها مرة أخرى؟
رقم الإستشارة: 2125534

38434 0 573

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

عمري 26 عاما متزوجة منذ 3 سنوات، ولم يحدث حمل بسبب مشكلة لدى زوجي، حيث إنه يعاني من عدم وجود حيوانات منوية سليمة، وكذلك انعدام الحركة، نصحنا الأطباء بعمل حقن مجهري، وقد تم منذ شهر ونصف تقريبا، وتم أخذ العينة من زوجي عن طريق إجراء عملية لسحب الحيوانات المنوية من الخصيتين، وتم حقني ب 2 أجنة من الدرجة الأولى وواحد من الدرجة الثانية، وتعرضت خلال ذلك لتراكم المياه داخل بطني، وأجريت شفطا لها، ومع هذا لم يقدر الله لي ثبات الحمل.

أنا الآن توقفت عن تناول أي أدوية، ولا أدري ماذا أفعل؟ هل أتابع مع طبيب أم أعطي لجسدي فترة استراحة؟ وأريد أن أعرف من سيادتكم ما سبب عدم ثبوت الحمل؟ وما سبب تراكم تلك المياه داخل بطني؟ وما هي المدة المرجح بعدها إجراء حقن مرة أخرى، مع مراعاة حالة زوجي الصحية نتيجة العملية؟ وهل ينصح لي بتناول أي أدوية خلال تلك الفترة؟

وجزاكم الله عنا كل الخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ م.مروه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عوضك الله -عز وجل- بكل خير، وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك يوم القيامة.

يبدو بأن ما حدث عندك هو حالة فرط تنشيط في المبايض أدت إلى تسرب بعض السوائل في البطن، وهي اختلاط قد يحدث عند تناول المنشطات، سواء كان في محاولة أطفال الأنابيب أو بدونه.

لا أحد بمقدوره أن يعطيك إجابة مؤكدة وواضحة عن السبب في عدم نجاح المحاولة، فعملية أطفال الأنابيب تحمل نسبة نجاح لا تتجاوز 40% في أحسن المراكز، وعند توافر أحسن الظروف، لذلك فيجب أن يطلع الزوجان على هذه النسبة والتي تختلف من حالة إلى حالة قبل عمل المحاولة، ويجب توقع بألا تنجح من أول مرة حتى لا يصاب الزوجان بالمفاجأة والإحباط .

حتى في الحالة الطبيعية فقد لا يحدث الحمل من أول شهر عند الزوجين، حتى لو كان كل شيء طبيعيا عندهما.

أنصحك بالصبر وبعدم اليأس، وبالاستمرار في المتابعة وتكرار المحاولة، بالطبع مع مراعاة ظروف زوجك، وأود أن أقول لك بأن أفضل شيء يمكن عمله هو أن تستمري بالمحاولات؛ لأن نسبة نجاح أطفال الأنابيب هي نسبة تراكمية، بمعنى أن نسبة النجاح فيها ستزداد مع كل محاولة -بإذن الله تعالى-.

يمكنك الانتظار 3 أشهر لإعطاء مهلة للرحم والمبيضين لاستعادة طبيعتها، وخلالها يمكنك تناول حبوب الفوليك آسيد حبة يوميا، ومن ثم يمكنك تكرار المحاولة، فلا يوجد ما يمنع من ذلك إن شاء الله، ولا داع للانتظار أكثر، وهنا سيراعي الطبيب أو الطبيبة المشرفة على الحالة طبيعة جسمك، وسيعمل على ضبط جرعة المنشطات لتقلل احتمال تكرر ما حدث عندك في المحاولة السابقة من تجمع للسوائل، وفرط نشاط للمبيضين.

نسأل الله -عز وجل- أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً