هل يجوز لي تكبير صدري لأبدو طبيعية وليس للجمال - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز لي تكبير صدري لأبدو طبيعية، وليس للجمال؟
رقم الإستشارة: 2126525

12442 0 452

السؤال

أعاني من مشكلة منذ سنين, ثديي صغير جدا, قريب من المسطح, استعملت الكثير من الأدوية الموجودة في الأسواق لتكبير الصدر, لكن دون فعالية, الله يعلم حالي, نفسيتي في حالة صعبة, سني 30 عاما, وعلى الرغم من كل عروض الزواج المتقدمة لي لم أتمكن من القبول, وكل مرة أتحجج بشيء, لكن الحقيقة أن صغر صدري الفاضح هو ما يعكر علي حياتي, ويؤزِّم نفسيتي.

على العلم من أني فتاة مسلمة, أخاف الله، وأبذل جهدي في تأدية أركاني, وعبادة ربي.

وما زاد سوء حالي أني أعرف فتاة تعاني من نفس المشكلة، تزوجت بإمام, وطلقها بعد أسبوع, ولما أراد والدها وأعمامها معرفة السبب للإصلاح بينهما قال زوجها -الإمام- "إنه لا يمكنه الاستمرار معها لأن ثديها صغير جدا", والمؤسف أنه قال هذا أمام رجال العائلة, الله يعلم حالي وحزني الذي يكاد يقتلني, والله يعلم أن قصدي ليس التكبير, والبحث عن الجمال, بل لأبدو طبيعية, ولإزالة الأذى النفسي اللاحق بي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ zahra حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأتفهم مشكلتك – يا عزيزتي- ولكنني أطلب منك ألا تجعلي منها معاناة تنغص عليك حياتك, وتدمر مستقبلك, فبالتأكيد أن الله عز وجل قد حباك بالكثير من الصفات الجميلة الأخرى التي تميزك.

والثدي هو جزء من الجسم تتحدد صفاته بشكل رئيسي بناء على عوامل وراثية, ونموه يعتبر العلامة الأولى على دخول الفتاة مرحلة البلوغ؛ لذلك فإن كان الثدي عندك ضامرا بشكل شديد, ولم تحدث عندك تغيرات فيه عند سن البلوغ, وإن لم يكن في عائلتك من لديها صغر في الثدي, فهنا يجب التأكد من عدم وجود خلل في الجسم, أو في الهرمونات –لا قدر الله-.

ويجب معرفة بعض الأمور الأساسية عندك, مثل: هل الدورة الشهرية منتظمة؟ وهل ظهرت لديك كل الصفات الأخرى الخاصة بالبلوغ مثل ظهور شعر العانة وتحت الإبط؟
ولأن الأمر هو وراثي بالدرجة الأولى؛ لذلك ولغاية الآن لم يتم إيجاد أي علاج دائم وآمن لهذه الحالة.

وكل ما يُروَّج له من حبوب, وكريمات, وأجهزة لتكبير الثدي هي أمور تجارية, هدفها الربح المادي فقط, وهي غير مدروسة, وقد تسبب أضرارا كثيرة –لا قدر الله-.

ويا عزيزتي هنالك الكثير من الفتيات اللاتي يعانين من نفس المشكلة, ومع ذلك وُفِّقن في حياتهن وتزوجن, وهن الآن أمهات فاضلات, وزوجات ناجحات, فلا تجعلي من حالة صديقتك -التي لم يحالفها الحظ في زواجها- قاعدة تبنين عليها, وتتنبئين بالمستقبل, فالدين والعلم, وحتى التجارب كلها تثبت بأن نجاح الزواج لا يعتمد فقط على مواصفات جسد المرأة, وأن الأساس الأهم هو التوافق, والتفاهم بين الزوجين, فإن لم يوجد مثل هذا التفاهم والتآلف فحتى لو كانت الزوجة تمتع بأقصى درجات الجمال وكمال الجسد فسيفشل الزواج؛ لأن مرحلة الشباب والجمال والصحة هي مرحلة مؤقتة, ولا يجب بناء علاقة أبدية -كعلاقة الزواج, أرادها الله عز وجل أن تكون ميثاقا غليظا- على أشياء مؤقتة زائلة.

وللأسف -يا عزيزتي- إن الطريقة الوحيدة لتكبير الثدي بشكل دائم هي عن طريق الجراحة فقط, والخيار لك فإما أن تتقبلي نفسك كما أنت, وتنتظري الزوج الذي يختارك لخلقك ودينك وشخصك, أو أن تلجئي إلى جراحة قد لا تضمن لك مستقبلا أفضل, فالزواج السعيد هو رزق من عند الله مثل باقي الرزق, وستنالين رزقك أينما كنت, وكيفما كنت عندما يشاء الله.

أسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب, ويرضيك بما قسمه لك.

انتهت إجابة الدكتورة رغدة عكاشة أخصائية النساء والتوليد/ تليها إجابة المستشار الشرعي أحمد الفودعي لمزيد فائدة:

فإن إجراء عملية تشوه خلقي خارج عن المألوف وعن العادة لا حرج فيه، فقد أذن النبي صلى الله عليه وسلم لأحد الصحابة بأن يجعل لنفسه أنفًا من الذهب حين قُطعت أنفه في المعركة، وبهذا استدل أهل العلم على جواز عمليات جراحية للتجميل إذا كانت إزالة عيب فاحش يتضرر به الإنسان، فإذا كان هذا الصغر في الثدي على الحالة التي وصفت الأخت فإنه جائز، ولكن ينبغي لها أن تتثبت أولاً مدى صلاحية هذه العملية، ومدى أضرارها عليها كما أرشدت إلى ذلك الطبيبة.

نسأل الله أن يقدر لأختنا كل خير، وأن ييسر لها أمرها، ووصيتنا لها هي ما أوصتها بها الطبيبة أن لا تجعل من هذا مانعًا من الزواج، فينبغي لها أن تتزوج وما قدره الله عز وجل سيكون.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً