كرهت الدراسة والمراجعة واختباراتي قريبة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كرهت الدراسة والمراجعة واختباراتي قريبة
رقم الإستشارة: 2127912

3755 0 294

السؤال

السلام عليكم

أنا طالب في المرحلة الثانوية، في الصف الـ12 تخصص علمي، واختباراتي قريبة جداً، وأعاني من خوف في تحديد مصيري، وهواجس من عدم حصولي على نسبة، أو رسوبي في المواد العلمية، حتى أني كرهت الدراسة، وصرت أكره المراجعة، وأهلي بين تشجيعي وتنبيهي بالتركيز والاهتمام.

أرجو مساعدتي؛ لأني في حالة تشتيت فكري!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

حالة القلق هذه تحدث لكثير من الطلاب قبل الامتحانات، وإذا فكر الإنسان فيها جيداً يمكن أن يحولها إلى ظاهرة إيجابية تُساعده على التحصيل الجيد.

القلق هو الزاد والمحرك والطاقة التي تجعل الإنسان يعمل ويكد ويثابر وينجح إن شاء الله تعالى، فحالة القلق التي أتتك هي حالة عادية، لكنك أنت بعد ذلك شغلت نفسك أكثر مما يجب، ولذا وجدت أن التركيز في الدراسة والرغبة قد ضعفت لديك، فارجع بنفسك قليلا، وفكر إيجابياً في هذه الامتحانات، وأنت والحمد لله مستواك جيد، ولست الوحيد الذي تواجه هذه الامتحانات، فآلاف بل ملايين الطلاب يجلسون لمثل هذه الامتحانات كل عام، وعليك أن تستمع إلى تشجيع أهلك وتنبيههم لك بالتركيز والاهتمام، وكلها أيام قليلة وإن شاء الله تعالى تجد هذا العبء قد نزل عن كاهلك.

أخي: العلم نور، وهو يتطلب الجد، ويتطلب أن يكون الإنسان منضبطاً مع نفسه، وأنت شاب في بدايات السن التي يتمتع فيها الإنسان بطاقات نفسية وجسدية كبيرة جداً، وكل الذي تحتاجه هو أن تراجع نفسك، وهنالك خطوات عملية مهمة وهي: أن تحاول بقدر الإمكان أن تدرس في فترة الصباح (بعد صلاة الفجر) فهذا يعتبر وقتاً ممتازاً جداً، ولا تسهر كثيراً ليلاً؛ فالسهر ليس جيداً، لكن القراءة في فترة الصباح مفيدة جداً، فمثلاً ساعة قد تعادل ساعتين أو ثلاث ساعات في بقية الأوقات، وبعد أن ترجع من المدرسة حاول أن تسترخي قليلاً بعد أن تتناول وجبة الغداء، ثم بعد ذلك ابدأ الدراسة مرةً أخرى وهكذا، ويمكنك أيضا أن تروح عن نفسك وترفع عن نفسك بممارسة رياضية بسيطة، مثل تمارين الإحماء، أو اجلس على التلفزيون لفترةٍ قصيرة جداً، وشاهد الأخبار أو أي برامج جيد وهكذا، وتناول أيضا كوباً من القهوة؛ فالقهوة إن شاء الله تعالى تعطيك مقدرة أفضل على التركيز، وتزيد من طاقاتك الجسدية والتركيز لديك أيضاً.

إذا كان لديك أصدقاء تدرس معهم فهذا أيضا أمر جيد، فخصص بعض الوقت للدراسة الجماعية، ووقتاً آخر للدراسة الفردية، واستعن بالله دائماً، وكن متوكلاً عليه سبحانه، ونعني بالتوكل بذل الجد والعمل والأمل، وأن تعرف أن الله تعالى هو معينك الأول والأخير، وليس هناك ما يدعوك أبداً للقلق، فهذه كلها ظواهر معروفة، ويمكن للإنسان أن يحولها تحويلاً إيجابياً.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

==============
للفائدة أكثر عن موضوع التركيز يمكنك الوقوف على هذه الروابط:
226145 _264551 - 2113978

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا محمد

    جزآگ آلله گل خير فعلآ معلومآت مفيدة..

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: