الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد عملية تجميلية للأنف لاحظت انسدادا فيه
رقم الإستشارة: 2128586

6446 0 469

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ سنتين أجريت عملية لانحراف الوتيرة الأنفية عند أفضل الأطباء في سوريا، وبعد العملية بثلاثة أيام شعرت بانسداد تام بالفتحة اليمنى، وصداع نصفيز

ومنذ سنتين وحتى الآن انتظرت وانتظرت، وكان الطبيب يقول لي بسبب الحساسية، وأنا أقول لا توجد حساسية لفتحة واحدة بشكل دائم! ثم أجريت صورة شعاعية وتبين أن هناك تضخما بالقرين، ثم أجريت عند نفس الطبيب تصغيرا للقرين، ولم أشعر بفائدة نهائيا، حيث قمت بتجربة جميع الأدوية والبخاخات.

ذهبت إلى أطباء آخرين، فقالوا لي إن هناك انحرافا في الوتيرة عند مقدمة الأنف، وكان هناك آراء مختلفة! أحد الأطباء قال: بإعادة عملية تصحيح الوتيرة دون الالتزام من طرفه بالنتيجة، وطبيب آخر طرح علي عملية تجميل أنفية من أجل التصحيح أيضا، دون الالتزام بالنتائج.

سؤالي: هل عملية التجميل ممكن أن تعطي فائدة بشكل أكبر لتصحيح الوتيرة؟ علما أن هناك انحرافا بسيطا إلى اليمين بالشكل الخارجي للأنف، أم أنه يمكن تصحيح الوتيرة بنتائج جيدة؟ وما هي وضعيات صور الأشعة المناسبة لتوضيح الانحراف بشكل كامل؟

الله بجزيكم الخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن السيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة لتحسين الشكل الخارجي قد يزيد الأمر سوءا في حالة عدم الاهتمام بصمام الأنف للتنفس، وهو عادة ما يكون في أعلاه، حيث يمكن تعديله عن طريق وضع زوائد غضروفية على جانبي الحاجز.

نرجو منك مراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة، من أجل مشكلة التحسس، وطبيب التجميل للفائدة.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً