الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كم المدة التي يعرف من خلالها تحليل مرض الإيدز؟
رقم الإستشارة: 2129456

86885 0 655

السؤال

سافرت للخارج، وعملت علاقة مع أكثر من فتاة، وكلها باستخدام الواقي الذكري، وعندما رجعت تعبت نفسيا من الإحساس بأني مصاب بالمرض، وذهبت إلى طبيب الجلدية والمسالك البولية، وقال لي: إن أجهزة المختبر تكشف المرض خلال 21 يوما، وإن الأجهزة جديده -لكن المستشفى خاص وقديم- وطلع التحليل سليما.

لكن بعد بحثي في المواقع, وأنها لا تكشف إلا بعد 3 أشهر، أو 6 أشهر رجع الوسواس والخوف وبقوه, وبعدها ذهبت إلى مستشفى متطور، وهو الأفضل في المنطقة، ودخلت إلى الطبيب الاستشاري للأمراض التناسلية, وهو مشهور, وشرحت له الموضوع، وطلب مني تحليل البول والإيدز ومرضا آخر نسيت اسمه, وهذا بعد 29 يوما، وطلع التحليل سليما.

هل يحتاج أن أحلل مرة أخرى؛ لأني الآن تجاوزت 6 أشهر أم أنها كافية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يجب توضيح أن هناك العديد من التحاليل الخاصة بمرض الإيدز, منها ما يظهر بعد أقل من 3 أسابيع, وذلك من خلال فحص (PCR).

ومنها ما يحتاج لعدة أشهر مثل تحليل الأجسام المضادة، وبالتالي لا يكون هناك تعارض, فطالما قام الطبيب بعمل تحليل لك بعد 29 يوما من الممارسة, فمن المؤكد أنه خاص بالفيروس نفسه، وهو (PCR).

وبالتالي طالما كانت النتيجة سلبية فلا داعٍ للقلق, ولا داعٍ لإعادة التحليل مرة أخرى في الوقت الحالي -خاصة أن الممارسة كانت باستخدام الواقي- وبالتالي تقل كثيراً احتمال انتقال العدوى فضلاً عن أن النتيجة كانت سلبية مرتين.

لذا عليك بعدم القلق, و عدم الاستسلام للشيطان في أن يفسد عليك حياتك بأنك أصبت بالإيدز، وأن عليك إعادة التحليل كل عدة أشهر فلتغلق هذا الباب, وعليك بالتوبة والعودة إلى الله, ودوام العمل الصالح: الاستغفار, والإكثار من الحسنات عسى الله أن يتوب عنك.

ولا شك أن الله عز وجل ستر عليك كل هذه الفترة -أخي الكريم- وهذا من فضل الله عز وجل عليك، وهذه نعمة ينبغي أن تشكرها, إضافة إلى النعمة الأخرى، وهي أنك لست مصابا بالإيدز إلى الآن، لكن لا تأمن أن تصاب به إذا رجعت لممارسة الزنا مرة أخرى، لذلك عليك باللجوء إلى الله تعالى، والتوبة، والابتعاد عن البيئة التي توقعك في مثل هذه المعاصي، وعليك بمصاحبة الأخيار وارتياد المساجد، والحفاظ على صلاة الجماعة.

نسأل الله تعالى أن يجعل لك فرجا ومخرجا، وأن يرزقك التوبة التصوح.

وطالع التالي حتى تتم الفائدة:
أعراض الإيدز ومتى تظهر (السيدا): 973 - 861 - 235861.
كيفية التوبة من الزنا: 266021 - 271877.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الكويت اااااااااااا

    استغفر الله تعصون الله وتريدون حياه سعيده وين كنت عن الله وانت اتمارس ازنا وتسافر وتتعب عشانه مو كان احسلك تتعب وتسافر عشان ربك لبيته [ عساء الله ان يهدي كل شباب المسلمين ] وعساء ربي يحرق قلب وكبدك من ترك حلاله عشان حرام .........

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً