ما سبب هذه الإفرازات وهل هي طبيعية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب هذه الإفرازات؟ وهل هي طبيعية؟
رقم الإستشارة: 2129768

17704 0 349

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة تم عقد قراني منذ 6 أشهر، وبين فترة وأخرى يقوم خطيبي بمداعبتي مما يدفعني للإثارة، فكان في كل مرة يثيرني فيها يفرز مني سائل خفيف، لكن في آخر مرة كانت الإثارة شديدة بسبب الاحتكاك في منطقة عضوي التناسلي من الخارج، وهذه المرة خرجت مني إفرازات لزجة كالغراء بكثرة ولم تتوقف إلا بعد ساعات.

كانت في البداية تفرز بكثرة ثم بدأت تخف حتى توقفت، وهي مادة تشبه الغراء، مع العلم أن لدي التهابات، وكنت قبل أيام آخذ دواء لمعالجتها، فما سبب هذه الإفرازات؟ وهل هي طبيعية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريماس .. حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد،،،

ابنتي العزيزة: أحب في البداية أن أنبهك إلى ضرورة الابتعاد عن مثل هذه الممارسات حتى لو كان قد تم عقد القران بينكما، وعليك الحذر وكل الحذر، فقد تتطور هذه الممارسات إلى أبعد من ذلك، وقد لا تتمكنا دائما من الإمساك بزمام الأمور فيحدث ما قد تندمين عليه لاحقا لا قدر الله.

فنصيحتي لك هي أن ترفضي طلب خطيبك في هذه الحالات مع التأكيد له بأنك تحبينه وترغبين به، لكنك تفضلين تأجيل كل هذه الأمور إلى ما بعد إعلان الزفاف، وتأكدي حينها بأنه سيظل يحبك بل وسيزداد شأنك عنده وسيتمسك بك أكثر.

وبالنسبة لما شاهدته من إفراز لزج، فهذا أمر طبيعي يحدث للأنثى عندما تتعرض للإثارة الجنسية، حيث تنشط الغدد الموجودة حول الفرج فتقوم بإفراز كمية من مخاط لزج أبيض يعمل على تسهيل المعاشرة بين الزوجين في حال حدوثها، وكمية هذا الإفرازات عادة لا تكون كبيرة، لكن عندما يصادف أن تنزل معها الإفرازات الموجود أصلا في أعلى المهبل فتبدو بشكل أكبر، وخاصة في أيام معينة في الدورة حيث تكثر الإفرازات من عنق الرحم، ويبدو بأن هذا هو ما حدث عندك، فاطمئني يا عزيزتي ولا داع للقلق فأنت طبيعية بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً