الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد الولاة أشعر بأن فتحة المخرج صارت أضيق
رقم الإستشارة: 2131000

23068 0 531

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

بعد ولادتي لطفلي الأول عانيت من ولادة متعسرة، واستمر الطلق لعشر ساعات تقريبا، وأصرت الممرضات والطبيبة في المستشفى على توليدي بشكل طبيعي دون إجراء عملية قيصرية لي، مع إصراري عليها، وتحججوا بأن الولادة الأولى تطول دائما وهذا طبيعي، المهم بعد ولادتي لطفلي الأول عملوا لي شقا في منطقة العجان بست غرز، والذي وصل إلى فتحة المخرج -أعزكم الله- مما أدى إلى إحساسي بضيق في فتحة المخرج، وأشعر وكأنها متقلصة من بعد الولادة، ولحد الآن على الرغم من مرور سبع سنوات على ولادتي.

أتعبني الأمر، فهل من علاج وحل لحالتي؟ وهل من مرهم أو مخدر موضعي لا يسبب آثارا جانبية لتقليل الألم؟ علما بأنني استخدمت مرهم وبخاخ ليدو كائين ولم يفدني، وسبب لي حرقة في المكان.

وشكرا جزيلا، أشكركم وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أستغرب يا عزيزتي كيف أنك صبرت على المشكلة طوال هذه المدة, وكان يجب أن تحل في حينها، وبما أنه قد مرت الآن سبع سنوات على هذه الشكوى فلا أرى حلا سوى أن تقومي بالكشف عند الطبيبة المختصة من أجل عمل تقييم للوضع التشريحي من جديد في منطقة الشرج والعجان وجدران المهبل، ومن ثم تحديد مكان وحجم المشكلة بالضبط، وهل يمكن أن تستفيدي من عملية إصلاح جراحي أم لا؟

بما أنه لا يوجد لديك سلس في البراز فهذا يدل على أن معصرة الشرج سليمة, وهذا أمر هام، وهنا يكون الوضع مطمئنا -بإذن الله- وإن تبين بأن سبب المشكلة هو وجود تضيق في معصرة الشرج، فيمكن التدخل جراحيا عليها وعمل الإصلاح, وإن كنت أرى من الأفضل حينها أن تعرضي نفسك نفس الوقت على طبيبة جراحة هضمية, كنوع من الاحتياط ولأخذ رأي طبي ثان.

المخدر الموضعي هو حل مؤقت لأي ألم، ولا يجب أن يستخدم لفترات طويلة، ويجب حل المشكلة الأصلية إن وجدت, لذلك أكرر على ضرورة عمل الكشف الطبي المتقن بيد طبيبة ذات خبرة كافية, فهذا هو بداية الحل.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً