الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يصح الجمع بين دواءين للعلاج؟
رقم الإستشارة: 2132016

6107 0 339

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

أنا صاحب الاستشارة (2131210), وقد وصلني منكم الرد، فجزاكم الله خيرًا.

وقد كانت شكواي من أعراض الفلوكستين، ووصف لي الطبيب مشكوراً البديل, وهو (remeron 30mg)ميرتازبين ، لمدة شهرين أو ثلاثة, ثم التواصل مع الطبيب الذي أتابع معه، وأشار إلى أن هناك دواء آخر يعرف باسم (denaxit 30mg), حبة واحدة في الصباح لمدة ثلاثة أشهر.

سؤالي هو: هل أجمع بين الدواءين في نفس الوقت, أم أكتفي بواحد وأترك الآخر؟

أفيدوني, جزاكم الله خيرًا, وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك, وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

نأسف للالتباس الذي حدث، والآن أريد أن أوضح لك كيفية التعامل مع الدواءين، الديناكسيت (denaxit) هو دواء في الأصل مخفف جداً للقلق، ويفضل تناوله صباحاً، حيث إن هذا الدواء لا يؤثر على النوم، بمعنى أنه دواء محايد جداً، هو لا يزيد ولا ينقص النوم، ولذا فإن تناوله في فترة الصباح يعتبر أمرًا جيدًا.

أما بالنسبة (للريمانون): فيفضل تناوله مساء؛ حيث إنه يساعد في بدايات النوم، كما أنه ملطف للنوم، ويضمن استمراريته -إن شاء الله تعالى- فإذن تناول الدواءين مع بعضهما، وذلك بأن يكون تناول (الديناكسيت) في الصباح, وتناول (الريمانون) في المساء، وأؤكد لك أنه لا يوجد أي تعارض بين الدواءين، بل على العكس تمامًا, فهنالك ميزة تضافرية بين الدوائين، وهذه -إن شاء الله تعالى- ستفيدك كثيراً.

وأسأل الله تعالى أن ينفعك بهما، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً