الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صعوبة في التغوط وإمساك دائم بالمعدة فهل من علاج لذلك؟
رقم الإستشارة: 2133478

14183 0 412

السؤال

أجريت عمليتين جراحيتين لبواسير داخلية, وحبة شرجية منذ 8 سنوات، وعلى مرتين في 2002 م، وفي 2004 م، الأولى استئصالية لبواسير خارجية، والثانية استئصالية لبواسير داخلية في الجهة اليسرى على الساعة 9 ، وحبة شرجية على بعد 9 سم، حيث إني أعاني من هذا المرض منذ سنة 1997 م، ولا زلت أعاني من خروج دم مع البراز, على شكل خط أحمر مع البراز.

من الواضح أن البراز هو الذي يجرح هذه الحبة, حتى أصبحت أخشى التغوط؛ لأني أجد صعوبة فيه، فأدخل مرة في اليومين، عندي إمساك دائم بالمعدة ما عدا في شهر رمضان، فأصاب بالإسهال عدة مرات، لست أدري لماذا؟مع العلم أن وزني 96 كلغ.

بدأت التدخين سنة 1994، وتوقفت قبل 5 أشهر، أعيش وحدي بعيدًا عن العائلة، وكلما ذهبت إلى الطبيب يعطيني إجراء فحوصات شرجية (ركتوسكوبي) تجعلني مريضًا لشهر بعدها، ثم تظهر نفس النتائج، فيوجهني الطبيب لإجراء عملية، فهل هناك علاج بأدوية تأكل فقط؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد بن أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لم توضح ما هو تشخيص الطبيب بعد إجراء (الركتوسكوبي)، هل هو بواسير داخلية أم هو شرخ في الشرج؟ لأنك تقول: إن هناك حبة شرجية، فإن كان ما تقصده هي البواسير نفسها، فالعلاج -كما تعلم- يعتمد على تجنب الإمساك، وأنت تعاني من الإمساك.

وإن كنت ما تقصده هو شرخ في الشرج، فهذا أيضًا يسبب ألمًا أثناء التبرز، ويسبب خروج دم مع التبرز، ويكون التبرز مؤلمًا، لذا يخاف المريض من التغوط، وهذا يؤدي بدوره إلى الإمساك، وبالتالي يستمر الرشح، ويصبح مزمنًا.

على كل حال مهم جدًّا أن تتخلص من الإمساك, حتى ولو لزم أن تتناول بعض الأدوية التي تساعد على التغوط اليومي, مثل (Agiolax), وهو مستخلص من الأعشاب، ويؤخذ يوميًا ملعقة يوميًا، ومهم أيضًا تناول الخضار والفواكه.

من الأمور التي تساعد أيضًا المغاطس الدافئة, أي أن تجلس في مغطس ماء ساخن يساعد على تخفيف الألم، واسترخاء العضلة الشرجية.

وكذلك فإنه يمكن وضع مرهم مخدر للألم يسمى(Lidocaine rectal cream)، ويتم وضعه قبل التغوط.

إن كان هناك شرخ شرجي، فهناك دواء بشكل مرهم يساعد على توسع الأوعية، وبالتالي يساعد على الالتئام، وهذا المرهم يسمى(Nitrogylycerine onitmant)، ويستخدم مرتين في اليوم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً