الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من أورام صغيرة في الثدي تظهر قبل الدورة، فما التشخيص؟
رقم الإستشارة: 2133548

8962 0 345

السؤال

السن 21 سنة، عزباء، الوزن 49.

أعاني من قبل 4 سنوات تقريبا من أورام صغيرة في الثدي، تظهر قبل الدورة الشهرية، وكانت قديما تظهر لها رأس ويخرج منه مادة بيضاء إلى الصفراء، وقليل من الدم، لكن الآن تظهر لي بدون خروج المادة، وأحسها مثل الكورة الصغيرة بثديي، مصاحبة بألم شديد واختفت فترة لكنها عادت بالظهور لي، وثاني يوم من نزول الدورة تقريبا تختفي هذه الأورام والآلام.

أرجوكم ساعدوني لأني خائفة من الذهاب للمستشفى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ reham حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الثدي من ناحية وظيفية يعتبر تابع للجهاز التناسلي، فخلاياه تحوي على مستقبلات للهرمونات التي تفرز من المبيض، والغدد بداخلة تتأثر بهذا الهرمونات كما يحدث في الرحم، فتحدث في هذه الغدد تغيرات تتبع أيام الدورة.

وفي الفترة التي تسبق نزول الدورة الشهرية فإن هذه التغيرات تبلغ ذروتها، فتتضخم غدد الحليب وتحتقن استعدادا لحدوث الحمل، فتلاحظ الفتاة كبرا في حجم الثدي، وهذا الاحتقان والتضخم قد يكون شديدا إلى درجة قد تتشكل معه تجمعات أو تكتلات، وقد تلتبس أحيانا بالأورام، وهي ليست كذلك، فما يفرقها عن الأورام هو: أنها تظهر وتزول أو تتغير بناء على أيام الدورة، وأنها غالبا ما تكون في الجهتين.

وقد تصاب هذه الغدد بالالتهاب فتصبح خراجات، وقد يلتهب الجلد فوقها أيضا، فتختلط الصورة.

الاحتمال الغالب لأي تكتل أو ورم يتم الشعور به في مثل عمرك هو: أن يكون ورما سليما إن شاء الله، فالأورام الخبيثة نادرة جدا في هذا العمر؛ ولذلك فلا داعٍ للخوف إن شاء الله، ولكن يجب دوما عند الشعور بأي كتلة مهما كانت، وفي أي عمر أن يتم تأكيد التشخيص عن طريق عمل الفحص السريري والتصوير التلفزيوني والظليل، وقد يستدعي الأمر عمل عينة بإبرة رفيعة جدا لسحب أي سائل متجمع يتم الشك بوجوده وفحصه مخبريا.

وبما أنك تلاحظين وجود رؤوس بيضاء وخروج مادة من سطح الجلد، فقد يكون حدث فيها خراجة، أو حدث التهاب جلدي مرافق لها، وهنا سيلزم تناول مضاد حيوي سواء عن طريق الفم، أو عن طريق كريم موضعي، حسب شدة الحالة وحسب مصدر الالتهاب.

ثانية أؤكد لك بأن الحالة هي غالبا سليمة إن شاء الله، حتى لو رافقها التهاب، ولا داع للخوف، لكنها تحتاج إلى فحص وتصوير لتحديد العلاج الصحيح.

وبشكل عام انصحك بتقليل الدهون في الطعام وكذلك تقليل المتناول من الملح والبهارات الحادة وتقليل تناول القهوة والشاي والشكولاتة والكولا، خاصة قبل الدورة الشهرية، فهذه الإجراءات تخفف كثيرا من احتقان الثدي.
نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً