الصداع والتقيؤ لدى الأطفال ما علاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصداع والتقيؤ لدى الأطفال، ما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2134132

29959 0 513

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي استشارة تخص ابنة قريبتي عمرها 6 سنوات، تعاني من صداع في الصباح فقط يعقبه تقيؤ، وبعدها يذهب الألم، وأحياناً تشكو مع الأعراض السابقة الذكر من مغص في البطن.

علماً أنها تعاني أيضاً من حالة الرغبة في التقيؤ، حتى عندما تلبس بلوزة - مثلاً -تضغط على منطقة الرقبة.

فما نصيحتكم؟ ولكم جزيل الشكر والاحترام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هل تعاني الطفلة من فقدان وزن أو تغير في طبيعتها اليومية؟ فعندما يعاني أي طفل من صداع وقيء صباحي فمن الأفضل إجراء تصوير للدماغ عن طريق ما يسمى بالرنين المغناطيسي؛ للتأكد من عدم وجود أسباب متعلقة بالجهاز العصبي.

كما أنه لابد من التأكد من عدم وجود صداع نصفي بالعائلة، فقد تشابه هذه الأعراض بدايات الصداع النصفي في الأطفال، ولابد من تقييم الطفلة بصورة كاملة عند طبيب متخصص لإجراء بعض الفحوصات الإضافية للتأكد من الأسباب الأخرى مثل الارتجاع أو التهابات الأمعاء.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: