الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملية ترميم المهبل..هل لها مضاعفات، ومتى تعود لطبيعتها؟
رقم الإستشارة: 2134262

21381 0 511

السؤال

السلام عليكم

أرجو منكم الرد على ما قامت أختي به حيث قامت بعمل عملية ترميم للمهبل من أسبوعين، وبعد العملية شعرت بآلام شديدة جداً عند المستقيم، وإمساك شديد لا تستطيع عمل حمام بدون أخذ ملينات، ولبوس، وعندما سألت الطبيبة قالت لها: طبيعي بعد العملية تشعرين بألم.

والسؤال: هل الآلام الشديدة التي تشعر بها طبيعية بعد العملية؟

وكم المدة التي ستعود فيها لحياتها الطبيعية؟ وهل العملية لها مضاعفات؟

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عظيمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ففي عملية الإصلاح الخلفي لجدار المهبل يتم الكثير من التداخل الجراحي, فيتم مثلا فصل المستقيم عن جدران المهبل, ثم إصلاح الأنسجة المتمزقة بينهما, وإعادة تقريب العضلات المتمزقة وخياطتها, كما يتم قص الأنسجة الزائدة والمتمططة في المهبل, وهذه الإجراءات وغيرها تسبب الكثير من التوذم، والانتفاخ، وتجمع الدم في مكان العمل الجراحي.

لذلك فمن المتوقع, بل ومن الطبيعي أن يحدث الألم وعدم الارتياح في المنطقة, خاصة عند الجلوس أو دخول الحمام والتبرز.

وبشكل عام، فإن الألم يخف بدرجة كبيرة بعد مدة أسبوع إلى عشرة أيام بعد العملية, لأن التوذم والانتفاخ سيخف, فتشعر السيدة ببعض التحسن, لكن الأنسجة والجروح تحتاج لفترة لا تقل عن عن4-6 أسابيع حتى تشفى، وكذلك الغرز حتى تمتص, وبعد هذه المدة يحدث تحسن كبير جدا, وتتشكل ندبة قوية في مكان الإصلاح, ويزول الألم عادة بشكل كبير.

في بعض الحالات قد يطول الزمن لتشعر السيدة بزوال كل آثار العملية, وهذا يعتمد على حجم الترميم وعمقه, ففي الحالات العميقة والكبيرة قد تحتاج السيدة ستة أشهر لتعود طبيعية.

بالطبع, هذه كلها حدود تقريبية لكن بشكل عام كلما مر الوقت كلما خف الألم والانزعاج, إن شاء الله تعالى.

ويجب الاستمرار بتناول الملينات في هذه المرحلة, كما يفيد كثيرا استخدام مغاطس الماء الدافئ، والملح مرتين في اليوم، وممارسة الرياضة الخفيفة.

من مضاعفات العملية المحتملة, هو حدوث ضيق أكثر من اللازم بعد الإصلاح, ولكن مع ممارسة الحياة الزوجية بانتظام فإن الضيق - إن حدث- سيخف تدريجيا إن شاء الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك، وعلى أختك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • شيرين

    انا عندي امسال شديد وباخد ملينات كتير جدا ورغم كل ده اجد صعوبة فى عمليه التبرز بعد العمليه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً