الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من زغللة العينين ومن جفاف واحمرار بهما، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2135042

11133 0 430

السؤال

أعاني وبالذات في الصباح من زغللة في العينين، وهذه الأيام تكون الزغللة شبه مستمرة طوال اليوم.

أنا ألبس النظارة الطبية منذ قرابة 25 عاما، حيث أعاني من قصر في النظر بسيط، أي على حسب أقوال الأطباء (واحد إلا ربع)، عندي انحراف بسيط في العين اليسرى، إذا لبست النظارة أرى الأشياء البعيدة بطريقة جيدة، أما القريبة فبدون نظارة أراها بدون دقة، أي أستطيع الكتابة والقراءة، وفي حال زيادة التركيز في القراءة تزغلل العيون، استخدمت عدة أنواع من القطرة ولكن دون جدوى.

أعاني من جفاف واحمرار في العين وحرارة، وآمل الإفادة والنصح، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يحيى المالكي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للأعراض التي ذكرتها وأهمها الزغللة التي تشعر بها صباحا، وأحيانا مستمرة طول النهار، فعليك باتباع الآتي:

يجب أن تعمل فحص عيون باستخدام القطرة الموسعة لبؤبؤ العين، وعمل مقاسات نظارة للبعد وللقراءة على أساس صحيح.

يجب عليك عمل فحص للسكر حتى - بإذنه تعالى - تطمئن أنه غير مرتفع؛ لأن ارتفاع السكر يسبب هذه الزغللة أيضا.

كما وينصح بعدم إرهاق العين كثيرا بالقراءة الكثيرة واستخدام الكمبيوتر لساعات طويلة بدون أخذ راحة، وبدون وضعية سليمة للقراءة، أو لاستخدام الكمبيوتر.

وفقك الله!

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً