الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تشخيص وعلاج الأورام الصغيرة في منطقة العانة والإبطين؟
رقم الإستشارة: 2135820

20843 0 479

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لي فترة تقريباً من 2 إلى 3 سنوات، تظهر عندي أورام صغيرة ومتوسطة الحجم بين الفخذين ومنطقة العانة, تظهر وتختفي (الورم الواحد تقريباً يأخذ له أسبوعاً أو أسبوعين من بدايته إلى أن يكبر، ويرجع يصغر ويختفي).

هناك أيضاً أورام تظهر تحت الإبطين صغيرة ومتوسطة الحجم، والأورام بعضها تنمو وبعد فترة تختفي وتترك أثر حبة صغيرة أشعر بها عند لمسها، بعضها تختفي تماماً، وبعضها تنفجر ويخرج منها قيح أبيض ذو رائحة كريهة.

بحثت في الانترنت عن أعراض حالتي ووجدث أمراضاً مخيفة والعياذ بالله!!

علماً أني أعاني من السمنة، وزني 134 وطولي تقريباً 172، وأهتم بنظافتي بشكل طبيعي, أستحم مرة واحدة كل يوم, ليس لدي أعمال كثيرة, إنسان قليل الحركة, لا أتعرض للتعرق كثيراً، وبصراحة أشعر بتوتر كبير عندما أفكر في الموضوع.

أرجوكم ساعدوني يا إخواني, وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الوزن الزائد الذي تعاني منه قد يكون هو السبب، أو أحد أسباب المشكلة، فالوزن قد يؤدي إلى ظهور الدمامل، والتي تأخذ الوصف المذكور وتكون ناكسة بسبب الاحتكاك، وبسبب التصاق وضغط الجلد البدين على بعضه.

لتفصيل العناية بالدمامل يرجى مراجعة الاستشارة رقم (257604).

أما الاحتمال الثاني لهذه التقيحات الناكسة فهو الالتهاب القيحي للغدد العرقية، وهو يتطابق أو يتوافق مع ما ذكرتم في السؤال، من عودة التهابات قيحية في المواضع المذكورة، وتختفي وتترك أثراً ثم تعود، وهكذا.

ولتفصيل ذلك نحيلكم إلى الاستشارة رقم (244210).

إن ظهور أورام لا تختفي يجعلنا نتساءل أكثر عن طبيعتها، ولكن وبما أن هذه التغيرات هي (متماوجة وناكسة) فهي على الأغلب واحدة مما ذكرناه أعلاه، وبما أن البدانة تلعب دوراً في ذلك نحيلكم إلى الاستشارتين التاليتين، واللتان تبحثان في أضرار السمنة في الرقم (247300)، وما هي الحلول للسمنة في الرقم (241655).

ختاما: لا بد من مراجعة طبيب أمراض باطني، أخصائي غدد، وذلك لتقييم حالة البدانة، وأسبابها والوقوف على البرنامج التشخيصي، والعلاجي لتحسين الوزن بالتعاون مع خبير الأغذية، وبعدها أو أثناءها مراجعة طبيب الأمراض الجلدية، للفحص والمعاينة، وإجراء ما يلزم من الإجراءات التشخيصية، للوصول إلى التشخيص اليقيني، ومعرفة هل هي دمامل أم التهاب الغدد العرقية القيحي أم أن هناك عوامل وأسباباً أخرى لذلك؟! وبالتالي نكون قد جزأنا المشكلة بين علاج الوزن وتحري الأسباب الداخلية، وعلاج الموجود .

نعلم أن هذا يحتاج منكم صبراً جميلاً ومتابعة حثيثة، ولكنها ضرورة لأن ترك البدانة والتقيحات له آثار سيئة على المستقبل الصحي.

راجين لك الشفاء والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً