ابنتي ولدت مبكرا ومصابة بـ YDROCEPHALIE فما هو هذا الداء - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي ولدت مبكرا ومصابة بـ YDROCEPHALIE فما هو هذا الداء؟
رقم الإستشارة: 2136430

4126 0 423

السؤال

السلام عليكم.
أنا سيدة، وأم لطفلة مولودة قبل الأوان بـ31 أسبوعا، بوزن 1420غ، هي الآن بعمر 4 أشهر و5 أيام، أصيبت بنزلة برد عندما كان عمرها 3 أشهر ونصف، أدخلت للمستشفى مدة 13 يوما، أخذت (الكوغتكويد وسابيتامول للاستنشاق، بالإضافة للرياضة الصدرية)، بعدها لاحظت عليها انتفاخا على مستوى الرأس، عملت لها الأشعة ETF فبينت على وجود مواه الرأس أو ما يعرف بـ YDROCEPHALIE.

وسؤالي هو:
ما هو مواه الرأس YDROCEPHALIE؟
وما هي أسبابه ولماذا لم يظهر قبل هذا السن عند ابنتي؟
وما هي مقدار الخطورة في وجود YDROCEPHALIE؟
وما هو العلاج في هذه الحالة؟

كيف أتتبع التطور النفسي والحركي عند ابنتي المولودة قبل الأوان (31 أسبوعا)؟
شكرا على الاهتمام، والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم زينب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأطفال المولودون قبل ميعادهم يتعرضون للكثير من المشاكل؛ نتيجة عدم اكتمال نمو أعضاء الجسم ووظائفه، وكلما ولد الطفل مبكراً كلما ازدادت نسبة المضاعفات التي من الممكن أن يتعرض لها.

وضع الطفل على أجهزة التنفس الصناعي لفترات طويلة يؤدي في نسبة من الأطفال إلى الإصابة بأمراض تنفسية أكثر من غيره من الأطفال، وبالطبع تختلف الدرجة من طفل إلى آخر.

هناك أيضاً فرص حدوث نزيف داخل المخ، مما يؤدى إلى انسداد مجرى السائل المحيط بالمخ، ويؤدي بعد ذلك إلى الاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus).

أيضاً من الممكن أن يصاب الطفل أثناء وجوده في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بجرثومة في الدم، والتهاب سحائي على أغشية المخ؛ مما يؤدى لاحقاً للإصابة بالاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus).

ما تعاني منه الطفلة موضوع السؤال هو الاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus)،
ويتم تشخيصه عن طريق الأشعة المقطعية على المخ، ومتابعة زيادة محيط رأس الطفل، وتلك الحالات تحتاج للتدخل الجراحي عن طريق جراحي المخ والأعصاب، لتركيب وصلة ما بين أغشية المخ والغشاء البريتوني بالبطن لتصريف السائل الزائد، حتى لا يضغط على نسيج وخلايا المخ، ويصيبها بالضمور، وكلما عجلنا بالتدخل كلما قلت نسب الضمور في خلايا المخ.

أما بخصوص متابعة نمو وتطور الطفلة الحركي والعصبي فتختلف درجة التأثر من طفل لآخر، تبعاً لدرجة الضمور بخلايا المخ، فهناك درجات بسيطة ومتوسطة وشديدة، وقد يحتاج بعض الأطفال جلسات علاج طبيعي لمساعدتهم.
هذا وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً